الظاهرة تتفاقم وأسباب تافهة وراء الاشتباكات

جرحى وتحطيم سيارات في "حرب شوارع" ببريكة وقسنطينة

date 2017/03/18 views 4350 comments 10
author-picture

icon-writer ع. ميساوي/ ب. ع

اندلعت اشتباكات بين مجموعتين من الأشخاص بمدينة بريكة في ولاية باتنة، الجمعة،استعملت فيها الأسلحة البيضاء، من هراوات وعصي وخناجر مما أسفر عن إصابة ما لا يقل عن أربعة منهم بجروح متفاوتة.

واستنادا إلى مصادر محلية فإن خلافا نشب بين شابين، بعد صلاة الجمعة في حي 1000 مسكن، سرعان ما تحول إلى شجار كبير، أصيب فيه أحدهما بطعنة على مستوى رأسه، باستعمال آلة حادة، فيما أصيب الآخر بجروح على مستوى ذراعه. وقد نقلا على عجل إلى مصلحة الاستعجالات بالمؤسسة العمومية الاستشفائية محمد بوضياف، أين تجددت الاشتباكات، أثناء عملية إخاطة جراحهما، حيث كانا يعالجان على سريرين متقابلين، وقد احتدم الشجار عندما حل ذووهما بالمستشفى، فتشابكوا فيما بينهم، واختلط الحابل بالنابل، وأصيب 3 منهم بجروح خفيفة، فيما انتاب المرضى هلع كبير، كما اضطر عمال المستشفى إلى غلق أبواب مصلحة الاستعجالات، وكادت الأحداث أن تأخذ منعرجا خطيرا لولا تدخل الشرطة، حيث أوقفت عددا من المتخاصمين.

 

ثلاثة جرحى وتخريب سيارات في شجارات شبابية بقسنطينة

عاشت الوحدة الجوارية رقم 16 بالمدينة الجديدة علي منجلي بقسنطينة، سهرة الجمعة، من الساعة الثامنة إلى غاية منتصف الليل، معركة شبابية بين مجموعة من المرحلين حديثا، بدأت بتبادل للشتيمة بين مراهقين، لتتطور إلى معارك جماعية، جعلت الكثير من العائلات تغادر بيوتها إلى أقارب لهم في أماكن أخرى، وقال شاهد عيان لـ"الشروق" ، بأن الشجار تحوّل إلى فتنة بين المرحلين من أكواخ سركينة القصديرية ومن البيوت الهشة بمنطقة عوينة الفول، حث شارك في المعركة ما لا يقل عن مائة شاب وقاصر أيضا وتم استعمال الحجارة والأسلحة البيضاء، من مولوتوف وسيوف، ولولا تدخل مصالح الأمن لوقعت الكارثة، وتم تسجيل سقوط جريحين وتخريب أربع سيارات، وحظر للتجوال في كامل الوحدة إلى غاية صباح السبت.

  • print