موازاة مع الظروف المزرية التي يكابدونها داخل سكنات مهترئة

سكان 17 حي ببلعباس يحلمون بالغاز والكهرباء في 2017؟!

date 2017/03/20 views 2724 comments 0
author-picture

icon-writer زواوية.ق

تعالت مؤخرا، أصوات سكان نحو 17 حي منتشر عبر ولاية سيدي بلعباس، للمطالبة بتحسين محيطهم المعيشي عن طريق ربط منازلهم بالكهرباء والغاز، حيث هددوا بالخروج إلى الشارع في حالة استمرار تجاهل وعدم تحرك السلطات المحلية لاتخاذ إجراءات من شأنها رفع الغبن عنهم .

وقد نددت العائلات بالوضعية المزية التي تتخبط فيها داخل سكنات تفتقر لأبسط الشروط الضرورية  على غرار الكهرباء  والغاز، حيث أوضحت  بأنها تعيش في الظلمة منذ سنوات  طويلة.  فهناك بعض المشاريع السكنية  ذات الصيغة التساهمية يعود تاريخ تسليمها  لسنة 2007  وما أكثر دون  تجهيزها وربطها  بالشبكة العمومية للكهرباء  والغاز ما حول حياة  قاطنيها  إلى جحيم . بسبب  عجز المقاولات التي كانت قائمة على انجازها  ماليا  عن إكمال أشغال التهيئة  على مستواها. الأمر الذي  اعتبره السكان مجحف في حقهم  خاصة وان السلطات المحلية  لم  تتدخل  لإرغام  تلك المؤسسات المفلسة على  استكمال جميع أشغال الانجاز  وفق ما  ينص عليه  دفتر الشروط . 

وصرحت العائلات بأنها وجهت العديد من الشكاوى، والمراسلات إلى مختلف الجهات الوصية من اجل تزويد منازلهم بالكهرباء والغاز إلا أنها لم تلقى استجابة فورية.  بالرغم من  متاعبهم  اليومية  خاصة في ظل موجة البرد  إلى اجتاحت المنطقة الشهر الماضي،  أين كابدوا   موجة الصقيع،  إضافة إلى أن  ثمن قارورات  غاز البوتان، أرهق  جيوبهم  الذي يرتفع  في فصل الشتاء إلى حدود 400 دينار 

ومن جهته  أكد مسؤول بمديرية البناء والتعمير  بأنه  تم رصد مبلغ  8 ملايير  و400 مليون سنتيم  خصص  لربط  17 حي موزعين عبر الولاية  بالشبكة العمومية للكهرباء والغاز، بيد أن الأشغال لم تنطلق بعد  بسبب التأخر على مصادقة  على المشروع   مضيفا  بان  السكنات الكائنة بمدينة  مدينة سيدي بلعباس  سيتم  ربطها  أولا  كشطر أول للمشروع، موضحا بان  جل هذه  الأحياء  هي  في الواقع سكنات تساهمية  أفلست  المقاولات التي كلفت بانجازها .  

  • print