سينتج 3 ملايين طن حديد في 2020... أمين نقابة العمال:

أطراف مأجورة تريد تحطيم مركب الحجار

date 2017/03/20 views 2935 comments 7
  • تشغيل الفرن العالي لم يفشل
author-picture

icon-writer أحمد زقاري

فنذّ الأمين العام لنقابة عمال أرسيلور ميتال سابقا "سيدار حاليا" الإشاعات التّي يتمّ تداولها حسبه عبر نطاق واسع، والتي مفادها أنّ مركب الحجار فشل في إعادة تشغيل الفرن العالي رقم 2، الذي كان قد خضع لعمليات ترميم طويلة المدة، خلال الأشهر الماضية.

وقال نور الدين عموري، في ندوة صحفية بمقر النقابة داخل مجمع أرسيلور، الإثنين، بأن هذه الإشاعات صادرة عن جهات من داخل وخارج المركب تهدف لتكسّير المركب لصالح المؤسسّات الخاصة، واعتادت هذه الجهات التخلاط في المياه العكرة، لضرب مصداقية المركب، وحاول أمين نقابة العمال توجيه الاتهام لمدير مجمّع سيدار، الذي قال بأنّه متهم بالتخلاط خدمة لأطراف خارجية، وبدا من خلال تصريحات أمين النقابة، وسوء التسيير وخلق الفوضى والبلبلة داخل المركب وبين العمال.

واستغرب المتحدث، كيف أن مديرا عاما للمجمع يعمل ضدّ مصلحة ورغبة وزارة الصناعة والحكومة، مؤكدا على أنّ الفرن العالي عاد للعمل أمس الأول، وبأن العمال رفعوا التحدي ويسعون لاستعادة الطاقة الإنتاجية لمركب الحجار بصورة فعالة، وقال بأن الفرن العالي الذي خضع للترميم تم إعادة تشغيله وشرعت وحدات المركب بشكل رسمي في إنتاج الحديد والفولاذ.

وذكر المتحدث، بأن الدولة استثمرت قرابة المليار دولار في مركب الحجار، لتمكينه من انطلاقة قوية، تسمح بعودة النشاط بشكل جدي، وبتحقيق إنتاج يناهز الـ3 ملايين طن مع آفاق 2020، غير أنه مع عودة النشاط للمركب، عاد مسلسل التخلاط وترويج الإشاعات والأكاذيب، وتساءل ذات المتحدث في مصلحة من تصبّ هذه الإشاعات الغريبة والعجيبة؟

  • print