دعت إلى تعميم تدريس اللغة الأمازيغية لجميع الأطوار

"الساتاف" تنتقد تقليص ميزانية المدارس بنسبة 60 بالمائة

date 2017/03/20 views 1685 comments 12
author-picture

icon-writer نشيدة. ق

صحافية بالقسم الوطني في جريدة الشروق، مهتمة بالشؤون التربوية

طالبت، النقابة المستقلة لعمال التربية والتكوين "الساتاف"، بضرورة إعادة النظر في الميزانية الممنوحة للمؤسسات التربوية، من خلال رفعها بعدما تم تقليصها بنسبة 60 بالمائة بسبب سياسة التقشف، كما دعت الوصاية إلى تعميم تدريس اللغة الأمازيغية لجميع الأطوار.

وأكدت النقابة في بيان لها، عقب اختتام مؤتمرها الوطني الخامس الذي انطلقت فعالياته في 18 مارس الجاري لمدة 3 أيام، بثانوية "فرانس فانون" ببومرادس، أن سياسة التقشف المعتمدة من قبل الحكومة، قد أثرت سلبا على تسيير المؤسسات التربوية، بسبب تراجع الميزانية المخصصة لها بنسبة 60 بالمائة، أين طالبت السلطات العمومية بضرورة رفعها بإعادة النظر في ما يعرف "بمشروع الميزانية".

ودعت، النقابة بإعادة النظر في المنظومة التربوية، من خلال إدخالات تعديلات على الوتائر والمنهج الدراسي وإحياء التكوين باسترجاع كافة المعاهد التكنولوجية التي تم منحها في وقت سابق لوزارتي الدفاع الوطني والتعليم العالي والبحث العلمي، من أجل تحقيق مدرسة عمومية مجانية ذات جودة و نوعية، كما ناشدت الوزارة الوصية بضرورة اتخاذ الإجراءات المناسبة لتحقيق تعميم تدريس اللغة الأمازيغية للأطوار التعليمية الثلاثة عبر كافة ولايات الوطن.

  • print