بمناسبة الذكرى الثلاثين لرحيله

"يا بنات الجزاير" تصدح في ليلة تكريم سامي الجزائري

date 2017/04/07 views 3962 comments 0
  • سامي زرياب وأرزقي واعلي وسمير العاصمي يستحضرون أجمل أغاني الفقيد
author-picture

icon-writer رابح. ع

شهد قصر الثقافة "مفدي زكريا"، بمناسبة حلول الذكرى الثلاثون لرحيل مطرب الأغنية العاصمية سامي الجزائري، تكريما خاصا لصاحب "يا بنات الجزاير" الذي رحل عن عالمنا -كما هو معروف- في حادث سيارة ذات شهر أفريل من العام1987م.. وأحي السهرة التي نشطها محسن بوزرطيط لصالح التلفزيون الجزائري كل من سامي زرياب، أرزقي واعلي (صاحب لقب الطبعة السادسة لبرنامج "ألحان وشباب") وسمير تومي، بينما قيادة الفرقة الموسيقية كانت بأنامل مختار بوجليدة.

وشهد "قصر الثقافة" حضورجمع غفير من محبي فنان الأغنية العاصمية، فاستمتع الحضور بأغاني الفقيد التي أداها زرياب وواعلي على غرار: "يابنات الجزاير"، "هيهي"، "خلي الناس تقول" و"العزيزة" وغيرها، لتختتم السهرة مع الفنان سمير تومي الذي أدى بدوره أغاني صنعت أمجاد المرحوم سامي الجزائري كأغنية "هديلي قلبك يالالة"و"قريت الحب في عينيك".
وحضر حفل التكريم كوكبة من الفنانين على غرار نوال زعتر وسليم هليل وإبراهيم طيب، بالإضافة لعدد من أفراد عائلة الفقيد، علما أنت التنظيم عاد لـ "Ad Events".
وتميز الفنان الراحل سامي الجزائري، واسمه الحقيقي علي كانوني من مواليد قرية ناث بويحيا،عرش اثدولا، بمنطقة تيزي وزو بأدائه لكل الطبوع سيما الشعبي، العصري، القبائلي، الحوزي وحتى الشرقي.. وتعامل طيلة مسيرته الفنية مع الموسيقار "محبوباتي".

  • print