بعد اختفائه المحيّر لمدّة ستة أشهر

العثور على جثة الطفل "بوسيف" متعفنة داخل حوض ماء بتموشنت

date 2017/04/16 views 2971 comments 4
  • والد الضحية لـ"الشروق": تعرفت على جثة ابني من ملابسه
author-picture

icon-writer أمين بلحية

بعد ستة أشهر من الترقب والانتظار على أحرّ من الجمر، هاهي عائلة الطفل بوسيف ختو في عين تموسنت، تستفيق على وقع نهاية دراماتيكة لقصة اختفائه، بعد العثور عليه مساء السبت، جثة هامدة داخل خزان ماء.

انتشلت، عناصر الحماية المدنية لعين تموشنت السبت ، في حدود الساعة السادسة مساء جثة الطفل بوسيف، المختفي منذ الفاتح من شهر نوفمبر من السنة الماضية من حوض ماء بإحدى المنازل المهجورة، التي  لا تبعد سوى حوالي 200 متر فقط عن بيتهم  العائلي  في جو مهيب دوت فيه  صيحات "الله أكبر" .

طفل تسلّل لمسكن مهجور فوجد الجثة طافية
تفاصيل قضية العثور على جثة الطفل ختو بوسيف 13 سنة  في حالة متقدمة من التعفن بدأت في حدود الساعة الخامسة و النصف من مساء يوم أول أمس، عندما تسلل أحد أطفال حي هواري بومدين إلى مسكن مهجور، من اجل قطف فاكهة التين ليتفاجأ بجثة تطفو فوق الماء الأمر الذي دفع به إلى إبلاغ عائلته التي قامت بإبلاغ مصالح الدرك الوطني لبلدية شعبة اللحم، والتي بدورها قامت بإخطار وكيل الجمهورية بوجود جثة، الأمر الذي استدعى تنقل ذات المصالح إلى عين المكان و مباشرة إجراءات انتشال الجثة بحضور وكيل الجمهورية، و كذا مصالح الحماية المدنية. هذا ومباشرة عقب انتشال الجثة باشرت مصالح الدرك الوطني تحقيقاتها في القضية حيث تم في هذا الإطار سماع بعض جيران البيت الدي وجدت به الجثة كخطوة أولى من التحقيق.

والد بوسيف: حسبي الله ونعم الوكيل في من قتل ابني!
و في تصريح حصري لـ"الشروق"، أكد والد الطفل بوسيف بودية ختو، انه تعرف على جثة ابنه مباشرة عقب مشاهدتها و هذا من خلال ملابسه،  شاكرا مصالح الأمن من درك وشرطة ووكيل الجمهورية على مساعيهم الحثيثة في قضية ابنه مضيفا:"حسبي الله ونعم الوكيل في من قتل ابني ونكل به" ولم يوضح الوالد المعطيات التي بنى عليها استنتاجه بأن ابنه مات مقتولا، وأن وفاته ليس حادثا عرضيا. والد الطفل ختو بوسيف أكد أيضا انه تم أخد عينات من اجل تحاليل الحمض النووي، من أجل التأكد من الجثة، في انتظار ما ستسفر عنه نتائج التشريح من طرف الطبيب الشرعي حول سبب الوفاة.

  • print