بعد تغريدته المثيرة "كيماوي بالوطن ولا بارفان بالغربة"..

أيمن زيدان يرد على من اتهموه بتمنيه الموت للسُوريين!

date 2017/04/18 views 2909 comments 2
author-picture

icon-writer رابح. ع

لا تزال تبعات تغريدة الممثل السوري أيمن زيدان التي قال فيها: "كيماوي بالوطن ولا بارفان بالغربة"، والتي أوحت وكأنه موافق على المجزرة الأخيرة التي راح ضحيتها مئات السوريين، تثير الكثير من الانتقادات والجدل.. خاصة وأن "زيدان" اشتهر بتجسيده لأدوار "الشهامة" كان آخرها دوره في مسلسل "باب الحارة".

ومن أقوى التعليقات التي دونها منتقدو بطل "يوميات جميل وهناء": "الممثل السوري أيمن زيدان.. يفضل أن يموت السوريون بالكيماوي على أن يضعوا البرفان بالغربة.. وكأن موت الأطفال منظر جميل بالنسبة له.. بعض الفنانين السوريين لا أخلاق ولا ضمير لهم.. مسلسلات رجال "باب الحارة" تمثيل في تمثيل لا وجود إلا القليل من الرجال الأحرار بينهم".

وكان الممثل السوري قد أثار الجدل بتلك التغريدة، خاصة بعد ما أتبعها بتغريدة ثانية قال فيها إنه سيظل وفياً لوطنه ومخلصاً له.. ليعتبر البعض أن ما كتبه زيدان "موافقة" مبيته النية منه على المجزرة الأخيرة التي ضربت ريف دمشق، وهو ما دفعه إلى نشر توضيح لاحقا جاء فيه: "أولئك الذين يصطادون بالماء العكر ويلوون عنق الحقائق لتشويه صورتنا الحقيقية، باتوا يثيرون القرف، فقد امتلأت صحفهم المغرضة تعليقاً على "بوست" (منشور) سبق لي أن كتبته "كيماوي في الوطن ولا بارفان في الغربة". وبمنتهى السفالة اللا أخلاقية انبروا لتفسيره على أنني أتمنى الموت للسوريين والمهاجرين وأشياء من هذه التهويمات والتفسيرات السافلة، في حين أنني كتبت هذا "البوست" رداً على تسرب أخبار تتعلق باحتمال أن تضرب المعارضة المسلحة مدينة دمشق بالكيماوي، حينها سيكون البقاء في دمشق أمرا لا  جدال فيه بالنسبة إليّ".

  • print