على هامش عرض الـوثائق المقتناة مؤخرا في مزاد علني بفرنسا

عيسى: الوثائق المسترجعة من فرنسا سترمم ذاكرة الجزائر

date 2017/04/19 views 5803 comments 15
author-picture

icon-writer حسان مرابط

صحافي مهتم بالشؤون الثقافية والفنية

قال وزير الشؤون الدينية والأوقاف ووزير المجاهدين بالنيابة محمد عيسى، أنّ الوثائق التي اقتنتها الجزائر مؤخرا من فرنسا تساعدها على ترميم الذاكرة. ولكن تبقى -حسبه- بحاجة إلى إثراء من طرف الباحثين والمحللين والمؤرخين لاسترجاع السيادة بشكل كامل.

ولفت عيسى على هامش عرض الـ650 وثيقة المقتناة مؤخرا في مزاد علني بفرنسا، أنّ الجزائر ترمم الذاكرة وترميمها يكون بجمع شهادات المجاهدين وقادة ثورة التحرير المجيدة، وأشار أنّ هذه الوثائق التي استرجعت تساعد الجزائر في ترميم الذاكرة ولكن قيمة الوثيقة التي يستكمل بها استرجاع السيادة تبقى ناقصة ما لم يعكف الباحثون والمحللون على قراءتها واستخلاص العبرة منها.
وأوضح عيسى لـ"الشروق": "جلب انتباهي في المعرض ما كتب عن الجزائر قبل غزوها من طرف فرنسا، أي أنّ الغزو كان مخططا وعقليا، وحماية الجزائر تكون بالمعرفة وبالعلم والبحث"، مؤكدا أنّ ما شدد انتباهه أيضا هو اهتمام المؤلف بجمع ما حصل من مراسلات بين دايات الجزائر في زمن الخلافة العثمانية والإدارة الفرنسية. واعتبر أنّ الفرنسيين كانوا مهتمين بالعلاقة وبالعاصمة وبنقاط الضعف والقوة.

  • print