وصفت العمل بالضخم والمهم جدا لفهم الحالة الليبية..

"العربية" تشيد بفيلم "الشروق نيوز" عن "نساء داعش"!

date 2017/04/19 views 3272 comments 9
author-picture

icon-writer يوسف الحاج

نشر موقع "العربية نت" تقريرا حول فيلم "الشروق نيوز"، "نساء داعش"، الذي أعدته الزميلة ناهد زرواطي، حيث اعتبر التقرير أن هذا الفيلم الوثائقي يعد من أبرز المواد المصورة التي تكشف جانبا مهما من حقيقة الوضع الخطير الذي تعرفه ليبيا!!

ونقل التقرير تصريح ناهد زرواطي، التي زارت سرت وكان لها لقاءات مباشرة مع بعض النساء، أن "الأفكار التي تحملها النساء المنضويات في تنظيم داعش خطيرة جدا، وتمثل تهديدا أمنيا كبيرا في صورة نجاح البعض منهن في العودة والدخول مرة أخرى إلى بلدانهم الأصلية ونشر هذه الأفكار، فضلاً عن امتلاكهن خبرة كبيرة في القتال، حيث شارك العديد منهن في الحرب وحملن السلاح والأحزمة الناسفة"، مبينة أن "أغلبهن تونسيات وجزائريات ومصريات وسوريات فضلاً عن الليبيات والإفريقيات وكذلك الأوروبيات".
وأشارت زرواطي في تصريح لـ"العربية.نت" إلى أنه "لا يمكن وصفهن بالضحايا، نظراً إلى مساهمتهن في مختلف الجرائم التي ارتكبها داعش في سرت، ونظراً إلى أنهن ذهبن بإرادتهن إلى التنظيم الذي ما زلن إلى حد اليوم يؤمن بأفكاره وبدولة الخلافة، حتى إنه خلال الحرب رفضن تسليم أنفسهن وبقين في جبهات القتال إلى حين إلقاء القبض عليهن من قبل عناصر الجيش".
وقالت في هذا السياق إن "معظم النساء اللاتي تم إلقاء القبض عليهن ذهبن إلى التنظيم عن طواعية ولا يوجد ندم لديهن، ففيهن من تؤمن بالفكرة وبدولة الخلافة وأخريات انضممن من أجل المال، وأخريات من أجل القتال ويرين في أنفسهن مشروع انتحاريات، وكل هذه الرغبات أمنها لهن التنظيم فأصبح بمثابة البيت الأول بالنسبة إليهن".
وخلافاً لذلك، أوضحت زرواطي أن "هناك سبايا وهن من الجنسيات الإفريقية تم اختطافهن في صحراء نيجيريا أو صحراء مالي وصحراء الجزائر عندما كن يحاولن العبور إلى ليبيا من أجل الهجرة نحو أوروبا"، مضيفة أنه "تم وضعهن في مضافات خاصة ومن تفكر في الهروب يتم قنصها من قبل عناصر التنظيم".

  • print