المدير العام لمجمع سونلغاز مصطفى قيطوني

أكثر من 400 مليون أورو للقضاء على مشاكل الكهرباء في الوادي

date 2017/04/20 views 3048 comments 2
  • "اطمئنوا.. لا انقطاعات للكهرباء في صيف 2017"
author-picture

icon-writer رشيد شويخ

صحفي بمكتب الشروق في ولاية الوادي

كشف المدير العام لمجمع سونلغاز مصطفى قيطوني أن حجم الكهرباء التي يتم عرضها على زبائن الشركة في ولاية الوادي وصلت إلى 1080 ميقافولط أمبير خلال السنة الحالية، بعد كانت 80 ميقافولط أمبير فقط في سنة 2000 بعد أن تم استثمار 4840 مليار، أي ما يقارب 400 مليون أورو، وذلك على مدار 17 سنة.

وكان المدير العام لسونلغاز مصطفى قيطوني، خلال زيارته لولاية الوادي، والتي دامت يومين قد أكد أن الولاية ستشهد تحسنا في جودة الخدمات التي تقدمها شركات المجمع، خاصة بعد أن يتم استكمال توصيل محطة تحويل الكهرباء العامرية ببلدية قمار بمحطة توليد الكهرباء بلبرق بولاية خنشلة، وكذا ربط محطات التحويل في منطقة وادي ريغ بمركز إنتاج الكهرباء أوماش بولاية بسكرة، كما سيتم تدعيم محطات التحويل في ذات المقاطعة الإدارية بالمغير بمحطة جديدة وتوصيلات جديدة، وذلك قبل 15 من شهر ماي المقبل للقضاء بشكل نهائي على الانقطاعات المسجلة في التيار الكهربائي والتي عانى منها سكان المنطقة كثيرا.

وفي موضوع الاستثمار في الطاقة الشمسية أكد قيطوني أن الجزائر سابقة للعمل بها، ذلك أن لها تجارب في منتصف الثمانينات من القرن الماضي، مؤكدا أن سونلغاز ستمنح أولوية الاستفادة من هذه المشاريع الطاقوية المرتقبة إلى الولايات التي تعرف انتعاشا كبيرا في المجال الفلاحي، على غرار ولاية الوادي، مشيرا إلى أن مجمع سونلغاز بصدد رفع التحدي للاستثمار في مجال الطاقة الشمسية، باعتبارها بديلا مستقبليا ناجعا للمساهمة في الرفع من وتيرة الاستثمار الفلاحي والصناعي ضمن التوجهات الجديدة للاقتصاد الوطني والقائمة على الاستثمار خارج مجال المحروقات.

مشيرا في ذات السياق أن هناك برنامجا مسطرا للاعتماد على الطاقة الشمسية  من خلال إنجاز مراكز للطاقة الشمسية لاسيما بولايات الجنوب بشكل خاص، وإيصال طاقة الكهرباء إلى مناطق الاستثمار الصناعي والفلاحي، وأيضا الأحياء السكنية باعتبار المؤسسة شريكا أساسيا في التنمية.

كما  كشف الرجل الأول في مجمع سونلغاز، عن تنظيم في القريب أبواب مفتوحة لفائدة الفلاحين ببلديات ولاية الوادي، لتكون لهم فرصة لمعرفة الامتيازات التي تقدمها مؤسسة سونلغاز لصالح الفلاحين، وذلك في إطار تحسين الخدمات المقدمة إلى الزبائن، وترشيد استهلاك الكهرباء والذي يتجاوز مستواه الـ 500 ميقافوط أمبير في ولاية الوادي.

وكان الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز مصطفى قيطوني قد أشرف خلال زيارته  لولاية الوادي على عملية تزويد 440 سكن بأربعة أحياء بغاز المدينة ببلدية جامعة، ثالث أكبر مدينة على مستوى ولاية الوادي، وهو المشروع الممتد على مسافة 14 كيلومترا، ورصد له مبلغ مليارين و800 مليون سنتيم، وتفقد بذات المنطقة مقر الوكالة التجارية للمؤسسة الذي تلقى به عرضا مفصلا حول الخدمات المقدمة لأزيد من 26000 زبون، وتسهر على تقديم مختلف الخدمات لصالح أربع بلديات من دائرة جامعة.

كما تفقد قيطوني مركز تحويل الكهرباء  220/60 ببلدية وادي العلندة، وهي المنشأة الطاقوية، والتي أنجزت بهدف ضمان نوعية واستمرارية التموين بطاقة الكهرباء، قبل أن يعاين بذات المنطقة مشروع استثماري لأحد الخواص لصناعة الأعمدة الكهربائية الإسمنتية.

واطلع أيضا على نشاط عدة هياكل تابعة للوكالة التجارية لمؤسسة الوادي 2، والتي تعد نموذجية في التسيير بفضل مديرها الشاب عبد النور سعد الله، ليشرف منها على إعطاء إشارة انطلاق حملة تحسيسية حول ترشيد استهلاك الكهرباء.

 

  • print