استرجاع ثماني سيارات مسروقة وتسجيل 16 ضحية

تفكيك شبكة وطنية لسرقة السيارات وتزوير وثائقها بسكيكدة

date 2017/04/20 views 5602 comments 0
author-picture

icon-writer أحمد زقاري

تمكنّت عناصر الأمن الحضري الخارجي، لصالح بوالشّعور، جنوب سكيكدة، من تفكيك شبكة وطنية، مختصة في سرقة السيارات وتزوير هياكلها القاعدية، وطرحها للبيع في الأسواق من جديد، وحسب مصالح أمن الولاية، فإنّ اكتشاف أمر هذه العصابة، انطلق عقب توقيف سيارة على مستوى حاجز ثابت لمصالح الأمن الحضري لصالح بوالشعور، تبينّ بعد التحري والتحقيق، بأنّ هياكلها القاعدية مزورة، وبأن أصل السيارة مختلف عما هيّ عليه.

بحيث كانت قد تعرضت للسرقة من طرف أفراد العصابة، قبل تحويلها على حظيرة خاصة، وإدخال تعديلات عليها، مع تزوير في رقمها التسلسي وهيكلها القاعدي على مستوى المصالح المختصة، وعلى ضوء هذه المعطيات انطلقت تحريات وتحقيقات موسعة، من قبل عناصر الشرطة القضائية بالأمن الحضري الخارجي.

وبإخطار من وكيل الجمهورية لدى محكمة الحروش الابتدائية، تمّ التوصلّ لأفراد العصابة وهم ثلاثة أشخاص، تتراوح أعمارهم ما بين 30 و51 عاما، ينحدر اثنان منهم من بلدية صالح بوالشعور، بينما 

المتهم الثالث الذي يشتغل كوسيط بين أفراد العصابة وبعض المصالح والهيئات الإدارية في إطار تسهيل عملية تزوير وتوطين الهياكل القاعدية المزورة للسيارات والمركبات المسروقة، وقد سمحت هذه التحقيقات والعمليات الأمنية من استرجاع ثماني سيارات من مختلف الأنواع، أغلبها سيارات فاخرة، بينما تمّ إحصاء 16 ضحية، لأفراد هذه العصابة الإجرامية الخطيرة، التي تبين بأن نشاطها يمتدّ نحو ولايات شرقية وأخرى بالوسط بينها العاصمة، وبينما تمّ تقديم المتهمين الثلاثة أمام قاضي التحقيق لدى محكمة الحروش الابتدائية، عن تهمة جناية تكوين جماعة أشرار والسرقة الموصوفة والتزوير واستعمال المزور، والتزوير في الهياكل القاعدية لسيارات مسروقة، تمّ وضع اثنين اثنين منهما رهن الحبس المؤقت، بينما استفاد الثالث من الرقابة القضائية في إطار مواصلة التحقيق، في الوقت الذي لازال فيه البحث جار عن متهمين آخرين لا يزالون في حالة فرار، بينت التحريات بأنهم على علاقة بأفراد هذه العصابة.

  • print