محمد الطيب مصاب بمرض ضمور العضلات

عائلة ببوسعادة تناشد بوضياف تحويل ابنها للعلاج بالخارج

date 2017/04/20 views 1300 comments 2
author-picture

icon-writer قرطي أحمد

تناشد عائلة بن مداني، القاطنة بمدينة بوسعادة في المسيلة، تدخل وزير الصحة أو أهل الخير والإحسان لمساعدتها في علاج الابن محمد الطيب في إحدى المستشفيات الأوربية والذي يعاني من مرض ضمور العضلات نوع دوشين "myoipathie de duchenne" الذي يلازمه منذ نعومة أظافره.

وحسب ما أوضحه الأربعاء والده في حديث مع "الشروق" فإن أعراض هذا الداء بدأت تظهر على فلذة كبده البالغ حاليا من العمر حوالي 12 سنة والمتمدرس في السنة الأولى متوسط، عندما بلغ حوالي 4 سنوات من خلال معاناته من صعوبات في النهوض والإحساس بالضعف والثقل وتم تشخيص مرضه بعد بلوغه السنة السادسة آنذاك من خلال الانحناء في العمود الفقري والمشي على أصابع الرجلين، وانطلق على إثرها في رحلة علاج لا تزال مستمرة إلى يومنا هذا.

وتم تشخيص المرض حسب محدثنا بعد التنقل بين مجموعة من الأطباء ومستشفى مصطفى باشا الجامعي وإجراء عدة تحاليل بمواعيد متباعدة وبمبالغ مالية كبيرة، إلا أن عدم وجود بوادر لعلاج هذا المرض النادر في الجزائر، حتم عليه إطلاق نداء عبر صفحات "الشروق" للمسؤولين من أجل التكفل بابنه وتحويله للخارج لوجود بصيص من الأمل، مؤكدا بأن وضعية محمد الطيب الصحية تزداد سوءا من خلال تطور المرض ليشمل أعضاء أخرى من الجسم وتوقفه نهائيا عن المشي منذ قرابة سنة ونصف كادت تكون سببا في إنهاء مشواره التعليمي.

ولكل من يريد المساعدة الاتصال على: 0667467241

  • print