درك الرايس يحررهما بعد تعرضهما للاغتصاب

3 شبان يحتجزون قاصرتين في بيت مهجور بسيدي موسى

date 2017/04/21 views 13547 comments 7
author-picture

icon-writer نوارة باشوش

صحافية بجريدة الشروق اليومي مختصة بالشؤون الوطنية والأمنية

أوقفت مصالح الدرك الوطني لسيدي موسى بالعاصمة، 3 شبان بتهمة إبعاد قاصر وتعريض أخرى للخطر، حيث تم العثور على الضحيتين وتم تحويلهما إلى الطبيب الشرعي لفحصهما.

تفاصيل القضية حسب المعلومات المتوفرة، تعود إلى نهاية الأسبوع الماضي، حيث تقدم والد الضحية الأولى والبالغ عمرها 16 سنة بشكوى لدى الفرقة الإقليمية للرايس بسيدي موسى التابعة للكتيبة الإقليمية لدرك براقي، تفيد باختفاء ابنته، وفي نفس اليوم تقدم والد الضحية الثانية، البالغ عمرها 14 سنة إلى نفس الفرقة ليقدم بدوره شكوى لنفس السبب أي اختفاء ابنته.

واستغلالا للمعلومات المتوفرة شرع أعوان الدرك بعملية تفتيش وبحث عن الضحيتين، حيث تمكنوا من العثور عليهما في أحد البيوت الواقعة بين سيدي موسى والأربعاء رفقة 3 شبان، إذ تم اقتيادهم إلى مقر فرقة الدرك للرايس.

وخلال التحقيق مع جميع الأطراف صرح أحد الشباب الموقوفين أن الضحية الأولى هي من طلبت منه الذهاب معهم كونها تعاني من مشاكل وضغوطات عائلية، ونفس الوضع بالنسبة إلى الضحية الثانية، إلى أن الضحيتين نفتا ذلك وصرحتا أنهما تعرضتا للاغتصاب عنوة من طرف هؤلاء الشبان.

وتم تقديم الموقوفين الثلاثة أمام وكيل الجمهورية لمحكمة بوفاريك المختصة إقليميا والذي أمر بدوره بإيداعهم الحبس بعد أن وجه إليهم تهمة إبعاد قاصر وتعريض قاصر للخطر، في انتظار تقرير الطبيب الشرعي الذي يحدد تفاصيل القضية.

  • print