تستعد لإطلاق خدمة الألياف البصرية إلى غاية المنزل "FTTH"

اتصالات الجزائر ستوفر سرعة تحميل 30 جيغا في 40 دقيقة

date 2017/05/09 views 9444 comments 15
author-picture

icon-writer حسان حويشة

صحافي بجريدة الشروق اليومي، متابع للشؤون الإقتصادية والوطنية

أكدت شركة اتصالات الجزائر أن إطلاق تقنية الربط بالإنترنت من خلال وصول الألياف البصرية إلى غاية بيت الزبون أو ما يعرف بـ"FTTH" ستحدث ثورة في عالم الاتصالات والرقمية بالجزائر، مشيرة إلى أن سرعة التدفق الفائقة ستمكن من تحميل فيديو من 30 جيغابايت في غضون 40 دقيقة، في حين تستغرق ذات العملية مع نظام "ا.ي.أس.أل" 8 ساعات.

وقال المدير العام لاتصالات الجزائر عادل خمان صبيحة الثلاثاء على هامش احتفالية للمجمع لتسليم شهادات التكوين للمؤسسات الشبانية المصغرة المعنيين بإنجاز مشروع FTTH  و FTTX، إن التحضيرات للمشروع انطلقت منذ شهرين وسيتم ربط أول بيت جزائري بهذه التقنية قريبا جدا.

وأوضح المدير العام لاتصالات الجزائر عادل خمان أن هذه التقنية الجديدة والمتطورة للربط بالإنترنت ستمس كافة مناطق الجزائر بالتدريج وستكون على شقين، الأول يتعلق بتحديث الشبكة في المناطق التي تتوفر بها منشآت للشبكات، والثاني يتعلق بتطوير الشبكة في المناطق التي لم تصلها الخدمة من قبل.

وحسب عادل خمان، فإن اتصالات الجزائر ستعمل على ربط مليون بيت جزائري بهذه الخدمة ما يمثل 18 بالمائة من البيوت الجزائرية.

وكشف المتحدث أن 400 مؤسسة شبانية مصغرة استفادت من التكوين من طرف شركاء اتصالات الجزائر فقط لمشروع الألياف البصرية إلى غاية المنزل (FTTH) إضافة لباقي المشاريع، مشيرا إلى أن عهد شراء المعدات والتجهيزات من الشركاء وفقط قد انتهى، لأن الشركاء اليوم ملزمون بتكوين المؤسسات الجزائرية في هذه التقنية ورفع خبرتها وتجربتها وستكون لها مستقبلا إمكانية إنجاز هذه المشاريع لوحدها.

وخلال الحفل، كشفت مديرة الاتصال والتسويق بشركة اتصالات الجزائر إيمان بن زينن، أن هذه التقنية الجديدة ستحدث ثورة في عالم الاتصالات والربط بالإنترنت في الجزائر، وأوضحت أن سرعة التدفق الفائقة يمكن شرحها بإمكانية تحميل فيلم أو فيديو سعته 30 جيغابايت في مدة لا تتجاوز 40 دقيقة، في حين إن العملية ستستغرق وفق نظام الربط القديم "أ.دي.أس.ال" مدة 8 ساعات.

  • print