وهران تطرح إشكالية الرواية والاقتباس السينمائي

حجاج يحاضر حول الشفهي وراشدي يعود لذكرياته مع معمري

date 2017/05/10 views 2034 comments 0
author-picture

icon-writer زهية. م

صحافية مختصة في الشؤون الثقافية

تحتضن وهران يومي 13 و14 ماي الجاري ملتقى حول السينما والاقتباس، أعمال مولود معمري نموذجا بحضور نخبة من السينمائيين و الباحثين.

 الملتقى من تنظيم المحافظة السامية للأمازيغية  بالتعاون والتنسيق مع جامعة وهران وجمعية نوميديا. ويحتضن أشغاله المسرح الجهوي عبد القادر علولة سيبحث في علاقة السينما بالأدب ومسار الاقتباس من الرواية للشاشة الفضية عبر تجربة مولود معمري إذ يندرج هذا النشاط في إطار الاحتفالات المخلدة لمؤوية صاحب الربوة المنسية، في هذا الصدد ينتظر أن يقدم أحمد بجاوي محاضرة "السينما والأدب مولود معمري شاهد وفاعل ورائد التاريخ الشعبي" فيما سيحاضر بلقاسم حجاج حول "العلاقة بين الشفهي والمرئي" من خلال تجربته في الاقتباس من التراث والتاريخ إلى السينما، أما المخرج أحمد راشدي الذي سبق وأن اقتبس رواية معمري"العفيون والعصا" إلى السينما ينتظر أن يتحدث عن علاقته بمعمري عبر هذا العمل.

أشغال الملتقى تجرى في شكل ورشات يتم عبرها طرح الأسئلة المتعلقة بالسينما والاقتباس والسيناريو وحدود الوفاء المطلوب من المخرج للنص الروائي، وستفتح هذه الورشات لقراءات نقدية لبعض  تجارب الاقتباس السينمائي التي عرفتها الجزائر مثل "الربوة المنسية" وغيرها...

في سياق المحاضرات يقدم الدكتور يوسف نسيب مداخلة حول "من المؤلف السينمائي الأدبي إلى المؤلف السينمائي تاريخ الانتقال السينمائي"، دليلة بلقاسم من جهتها ستتحدث عن "السيميائية الأدبية وعلاقتها بالسيميائية السينمائية، أما علي موزاوي فسيعرض فيلمه الوثائقي الذي يؤرخ لحياة صاحب الربوة المنسية.

يأتي ملتقى وهران حول الاقتباس وعلاقته بالسينما في ظل حديث متكرر يعود في كل مناسبة عن أزمة السيناريو في الجزائر، وعدم تمكن المخرجين من طرح أعمال جزائرية قادرة خاصة على المنافسة في المحافل الدولية في السنوات الأخيرة.

  • print