باعتبارهم من قدماء المحاربين

السينا الفرنسي يجمد مشروع تكريم الجنود العاملين بالجزائر بعد الإستقلال

date 2017/05/11 views 4015 comments 3
author-picture

icon-writer حسان. ح

صحافي بجريدة الشروق اليومي، متابع للشؤون الإقتصادية والوطنية

جمد مجلس الشيوخ الفرنسي مقترح مشروع قانون يكرم الجنود الفرنسيين العاملين بالجزائر بعد الاستقلال باعتبارهم من قدماء المحاربين ويمنحهم الاستفادة من بطاقة محارب باعتبارهم عملوا في منطقة عمليات حربية.

وبقي مقترح القانون الذي قدمه السيناتور الفرنسي دومينيك دولاج عن مجموعة الجمهوريين مجمدا في مجلس الشيوخ الفرنسي منذ إيداعه في 30 جانفي 2017، وكان يهدف إلى منح بطاقة المحارب للجنود الفرنسيين الذين عملوا في الجزائر بعد اتفاقيات ايفيان وتحديدا في الفترة ما بين 2 جويلية 1962 و1 جويلية 1964.

ورغم إشارة موقع السينا الفرنسي إلى أن النص حمل الرقم 341 والمودع في 30 جانفي 2017، إلا أنه بقي مجمدا ولم يتم حتى الإفراج عن محتواه من طرف ذات الهيئة، عكس باقي المقترحات التي تم الكشف عنها وفصلت فيها ذات الهيئة بالقبول أو الرفض.

وحاليا العهدة البرلمانية للسينا الفرنسي شارفت على الانقضاء وتوقف السينا الفرنسي عن مناقشة وتقديم القوانين منذ 27 أفريل الماضي، ما يعني أن القانون قد تجمد إلى إشعار آخر.

وكانت الجمعية الوطنية الفرنسية قد عرفت سابقا تقديم مقترح مشابه لتكريم هؤلاء الجنود باعتبارهم قد عملوا في منطقة علميات حربية بالجزائر من جويلية 62 إلى جويلية 1964، وهم الجنود الذين وصل عددهم حسب ذات الهيئة إلى 80 ألفا.

  • print