استنفار أمني وشعبي بالوادي بعد الحديث عن اختطاف رضيع

date 2017/05/15 views 1191 comments 0
author-picture

icon-writer رشيد شويخ

صحفي بمكتب الشروق في ولاية الوادي

شهدت مدينة ميه ونسة، الواقعة بغرب ولاية الوادي، الإثنين استنفارا أمنيا، بعد رواج خبر اختطاف رضيع ولد حديثا من مصلحة الولادة في العيادة متعددة الخدمات بالبلدية.

وحسب مصادر محلية، فإن سيدة وضعت مولودا ميتا صباح الإثنين، كانت في الغرفة التي مكثت فيها بالمستشفى مع سيدة أخرى كانت قد وضعت قبلها بيوم، وفي الصباح حان موعد مغادرتها مصلحة الولادة وتحت تأثير الضغط النفسي، بدأت أم الرضيع المتوفى في الصياح والعويل وتقول إن ابنها تم اختطافه من طرف من كانت ترافقها في الغرفة، وهي في الأصل قابلة تعمل في ذات المصلحة، من المرفق الصحي المذكور، ليتم استنفار كل المصالح الأمنية في المدينة من درك وطني ومصالح شرطة، بالإضافة إلى العشرات من سكان المدينة الذين شرعوا في حملة بحث واسعة عن الرضيع، الذي تبين في ما بعد أنه ابن السيدة التي خرجت من المستشفى، أما المرأة التي ادعت أن مولودها قد خطف منها فاتضح أنه ولد ميتا. وفتحت مصالح الأمن تحقيقا لكشف ملابسات الحادثة.

  • print