كرّمته وزيرة التربية مرتين في إطار الأساتذة المبدعين

الهادي زغينة يشرع في تأليف موسوعة حول جسم الإنسان بالعربية

date 2017/05/16 views 1019 comments 3
author-picture

icon-writer صالح سعودي

مراسل لجريدة الشروق، وصحافي مهتم بالقضايا الرياضية والمحلية والتاريخية

شرع الأستاذ الهادي زغينة في تأليف موسوعة علمية حول جسم الإنسان باللغة العربية، هي الأولى من نوعها على المستوى الوطني، موجهة للجميع، وتحمل شعار "سلسلة جسم الإنسان لكل العائلة، وهو العمل الذي يضاف إلى عديد الأنشطة التي قام بها لتفعيل العمل التربوي والتعليمي، ما جعله يحظى بتكريم وزيرة التربية في مناسبتين متتاليتين، في إطار تشجيع "الأساتذة المبدعين".

أكّد الأستاذ الهادي زغينة لـ"الشروق" بأنه يأمل أن تكون موسوعة جسم الإنسان التي يسعى إلى تألفيها وإصدارها أن تكون إضافة جادة للمكتبة الوطنية خاصة وأن الكتاب سيصدر حسب محدثنا باللغة العربية، مضيفا بأنه أنجز منها حوالي 100 صفحة من هذه الموسوعة، وقد يصل عدد الإجمالي إلى 300 صفحة، متمنيا من جميع الجهات الفاعلة مساعدته للتكفل بهذا العمل الذي يريده أن يكون مفيدا للمحيط التربوية والعائلي والمجتمعي بشكل عام.

وعلاوة على مساره المهني كأستاذ لمادة العلوم الطبيعية في الطور الثانوي، فقد كان للأستاذ الهادي زغينة تجربة مهمة مع النشر، حيث استغل اختياره التقاعد المسبق، وقام بتأليف 6 كتب شبه مدرسية، طبعت منها أربعة في مادة علوم الطبيعة والحياة تغطي المستويات الثلاثة للتعليم الثانوي، وألّف سلسلة أجهزة جسم الإنسان لكل أفراد العائلة، تتكون من 8 أجزاء، كل جزء يخص جهازا من أجهزة جسم الإنسان، يسعى لطبعها خلال الدخول المدرسي المقبل. كما أسس الأستاذ الهادي زغينة منتدى الهادي للعلوم، شهر أوت 2009، وصاحب مجموعة أساتذة التربية والتعليم التي تضم أكثر 200 ألف عضو، كما أسس مجموعة أساتذة علوم الطبيعة والحياة، التي تعد مكسبا لأساتذة العلوم في الجزائر، حيث يتم التنسيق بينهم في مختلف المجالات التي تخص المادة، وهي الجهود التي جعلته يحظى بتكريمين من طرف وزيرة التربية نورية بن غبريط، وذلك يوم 6 فيفري 2016، خلال اليوم المفتوح حول إبداع المربي في مجال الإعلام الآلي والتكنولوجيا الذي أقيم بثانوية الرياضية بالقبة، ويوم 6 أكتوبر المنصرم بمناسبة اليوم العالمي للمعلم، حيث اختير ضمن قائمة الأساتذة المبدعين، نظير عمله الميداني، وجهوده عبر آليات التكنولوجيات الحديثة.

ويسعى الأستاذ الهادي زغينة إلى تأسيس جمعية وطنية باسم (الهادي للعلوم) في 5 جويلية القادم  بباتنة، وهي جمعية ذات أهداف تربوية وعلمية وثقافية، لتفعيل النشاط الجمعوي والتربوي بمساهمة نخبة من مختلف شرائح المجتمع، علما أن الهادي زغينة حامل لشهادة مهندس دولة في العلوم الفلاحية من جامعة باتنة، شغل منصب أستاذ مكون للتعليم الثانوي، أشرف على تكوين الأساتذة الجدد بولاية باتنة خلال السنوات الأخيرة، قبل أن يفضل التقاعد المسبق حتى يتفرغ للتأليف وخدمة الشق التعليمي على طريقته الخاصة.

  • print