فيما تمكن آخرون من الوصول بسلام نحو الضفة الأخرى

خفر السواحل يحبط محاولات هجرة جماعية لـ70 شابا بعنابة

date 2017/05/17 views 2076 comments 0
author-picture

icon-writer آمال رمضاني

أفشل حراس خفر السواحل بعنابة، فجر الأربعاء، محاولات هجرة جماعية لعشرات الشباب نحو جزيرة سردينيا الايطالية، أين تم اعتراض مسار 6 قوارب خشبية تقليدية الصنع كان على متنها شباب مغامر أقلعوا من شاطئ واد العقاب بسيرايدي بعنابة.

واستنادا إلى مصادرنا الموثوقة، فإن مصالح الدرك الوطني بسيرايدي تلقت معلومات مؤكدة عن تواجد العشرات من الشباب بشاطئ واد العقاب بسيرايدي يستعدون لهجرة جماعية، ليتم على الفور التنسيق مع وحدات البحرية بعنابة التي كثفت من دورياتها الرقابية عبر الشريط الساحلي العنابي، وتمكنوا من إحباط 6 رحلات سرية لقرابة 70 شابا كانوا على متن 6 قوارب خبيشة تقليدية الصنع، يضم كل قارب قرابة 15 شابا، أبحروا من شاطئ واد العقاب في حدود الساعة التاسعة ليلا، لكن عناصر البحرية وفور تلقيهم المعلومة، تمكنوا من توقيفهم على بعد  أميال فقط شمال شرق رأس الحمراء بعد إقلاعهم، عناصر أفواج الهجرة الجماعية التي كانت تضم شبابا بطالا وفتيات كانوا قد استسلموا ببساطة للأمر الواقع، وخضعوا لتعليمات وتوصيات عناصر البحرية، فالتحقوا دون أي رد فعل بالوحدة العائمة، مع استرجاع الزوارق، في الوقت الذي سمحت فيه عملية التفتيش الزورق من اكتشاف دلاء من البنزين ومواد غذائية وألبسة كانت بحوزة الحراقة، ولقد تم استجواب الموقوفين من قبل أعوان حراس خفر السواحل، وحرر ملف قضائي ضدهم سيحالون بموجبه صبيحة الخميس أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة عنابة للنظر في قضيتهم.

جدير بالذكر أن عناصر الأمن الوطني والدرك شددوا الرقابة بالشريط الساحلي العنابي للحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية التي عادت بقوة خلال هذا الشهر، وفي ذات السياق أكدت مصادر أمنية إيطالية أنه تم فجر الأربعاء توقيف 15 شابا يحملون الجنسية الجزائرية بالقرب من قناة سردينيا، فيما تمكن طاقم سفينة ألبينو التابعة لقوات البحرية من اعتراض مسار زورق خشبي تقليدي الصنع آخر كان على متنه مهاجرين ينحدرون من ولاية عنابة، لم يتم تحديد عددهم الحقيقي، حيث أبلغوا على الفور غرفة عمليات قوات حرس الميناء في كاغلياري، التي أعطت الإشارة لحراس خفر السواحل الايطالية وقاموا بإرسال زورق دورية تابع لحراس خفر السواحل الذين تمكنوا من انقاذ الشباب الحراق وتحويلهم فورا نحو ميناء سانت أنتيوكو وتسليمهم فيما بعد لعناصر الدرك الذين قاموا بتحويلهم نحو مركز الحجز أسيميني للتكفل بحالتهم، وتواصلت عملية إنقاذ الحراقة خلال 24 ساعة الماضية، حيث أكد نفس المصدر أن عملية رابعة كللت هي الأخرى بالنجاح تم من خلالها إنقاذ 57 مهاجراً من جنسية جزائرية.

  • print