حسب بيان صادر عن نقابة "كناس"

أساتذة يتعرضون لاعتداءات جسدية وإهانات لفظية بجامعة المسيلة

date 2017/05/18 views 8541 comments 6
author-picture

icon-writer قرطي أحمد

دعا فرع المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي بجامعة محمد بوضياف بالمسيلة، رئيس الجامعة إلى الصرامة وتطبيق القوانين بجدية وعدم التساهل أو التراخي ضد الطلبة المتورطين في الاعتداءات الجسدية أو عرقلة الامتحانات عن طريق التخويف والتهديد.

وأوضح بيان صادر بتاريخ 18 ماي الجاري عن نقابة "كناس" تحت رقم 21/2017 تحوز "الشروق" نسخة منه أن النقابة ترفع إلى إدارة الجامعة وإلى الرأي العام تقريرا عن أوضاع الأمن واحترام الآداب العامة والالتزام بالقانون داخل الحرم الجامعي، خصوصا في فترة الامتحانات التي أصبحت فرصة للابتزاز والتعدي على الوظيفة البيداغوجية بشكل علني إلى درجة التعدي الجسدي والسب والشتم والإهانة اللفظية من طرف بعض المنتسبين إلى فئة الطلبة تجاه أساتذتهم في مختلف الكليات والمعاهد.

وأضاف البيان الذي تزامن مع الاحتفال باليوم الوطني للطالب، أن من يستعمل العنف والاعتداء ضد أستاذه أو يقوم بعرقلة سيرورة الامتحانات قصد الحصول على الدرجة عن طريق التخويف لا يمثل الطلبة، كما أكدت "كناس" على ضرورة تفعيل قوانين الجمهورية بكل صرامة لضمان هيبة المؤسسة الجامعية وضمان حقوق كل الفئات المنتسبة إلى الجامعة.

وأضاف ذات المصدر أنه يتعين على رئيس الجامعة إحالة كل من بدرت منه هذه التصرفات إلى المجالس التأديبية المختصة وتطبيق القرارات الصادرة عن هذه الهيئات بكل حزم وصرامة، مع التأكيد على تحميل الإدارة المسؤولية تجاه توفير الأمن داخل الجامعة وفي مدرجات الامتحانات والمراقبة عن كثب لكل سلوك من شأنه الإخلال بالسير الطبيعي للامتحانات.

  • print