عشرات القتلى معظمهم من قوات حفتر في اشتباكات

"مذبحة" جديدة جنوب ليبيا

date 2017/05/19 views 2994 comments 4
author-picture

icon-writer وكالات - الشروق أونلاين

قتل 60 عسكرياً على الأقل في مواجهات مسلحة بين قوات ليبية متناحرة للسيطرة على قاعدة براك الشاطئ الجوية جنوبي ليبيا، حسب ما نقلت تقارير إعلامية عن مسؤولين طبيين وعسكريين.

ويعتقد أن معظم العسكريين ينتمون لقوات اللواء 12 التابع لقوات اللواء خليفة حفتر.

ووصف إبراهيم زامي، رئيس بلدية براك الشاطئ، ما حدث في القاعدة العسكرية "بالمذبحة".

وتعاني ليبيا حالة من الفوضى والانقسام منذ الإطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي عام 2011.

وكانت القوات التابعة لمجلس النواب المنعقد في طبرق شرق ليبيا التي يقودها حفتر، استعادت السيطرة على قاعدة براك الشاطئ الجوية بعد ساعات من سيطرة أحد الكتائب غربي مصراتة موالية لحكومة الوفاق عليها، كما ما أوردت وكالة رويترز للأنباء.

وقال محمد اقليوان، مدير المكتب الإعلامي لـ"القوة الثالثة" التابعة لكتائب مصراتة، إن "قواتهم انسحبت من القاعدة الجوية وهو انسحاب تكتيكي والقاعدة مدمرة بشكل كامل".

وأضاف زامي، أن القوات المهاجمة أضرمت النيران في الطائرات في القاعدة الجوية.

وتقول رنا جواد مراسلة شبكة "بي بي سي" في شمال إفريقيا، إن الاشتباكات تواصلت، صباح الخميس، عقب محاولة السيطرة على القاعدة العسكرية.

وأفادت مصادر في مستشفى قريب من منطقة الاشتباكات باستقبال 60 جثة من بينهم مدنيون من العاملين في القاعدة الجوية.

وأشارت مراسلة "بي بي سي"، أنه لم يتسن التحقق من عدد القتلى من مصادر مستقلة، لكنها نقلت عن مسؤولين ليبيين قولهم إن معظم القتلى ينتمون لقوات حفتر.

وكانت هدنة غير رسمية سرت هذا الشهر بعد اجتماع حفتر مع رئيس الوزراء فايز السراج المدعوم من الأمم المتحدة وهو ما كان قد أنعش الآمال في الوصول إلى تسوية سياسية وعسكرية للأزمة في البلاد.

  • print