فتنة الدجال قبل الآجال

date 2017/06/08 views 6959 comments 4

أفقتُ من نوم في عز "النهار"، لأجد نفسي أعيش 14 قرنا ونيف إلى الخلف مع "الكاميرات المخفية" و"الكمامير الخفية"، وما خفي أعظم، بوجدرة يُبهدَل أمام الملأ، وقد اختلطت علي الأزمنة والأمكنة والناس.. القبائل العربية في الطائف والإحساء ورأس الخيمة تقرر في اجتماع "الطائف" أن تعلن المقاطعة الطائفية ضد تميم، بدعوى أنهم صبؤوا واتبعوا دينا جديدا، عوض "ديونهم" السابقة..

وثيقة المقاطعة دُبّرت بليل بحضور إمبراطور الروم "طرامبوس"، وأعلن في القبائل من خلال شعراء، يتبعهم الغاوون، أن "لا يبايعوهم ولا يناكحوهم ولا يكلموهم ولا يجالسوهم ولا يستقبلوهم ولا يسمحون للطيور بالتحليق فوق رؤوسهم ولا قوافل الجمال من الوصول إلى شِعاب شعبهم، ولا الفلائك المشحونة بالأغذية أن تمخُر عباب يمّهم، حتى يعودوا عن ملَّتهم إلى دين آبائهم وأجدادهم ويسلموا لهم كل من يناكف قريش ومصر ويناصبهم العداء من آل تميم بني مناف وهاشم"!

الشعراء تحرَّكوا، والغاوون تفرَّقوا، كل يسعى إلى إيصال البلاغ المبين لأعراب بني سليم والأثبج والمعاقيل، وكذا أمراء ما بين النهرين وما خلف خليج فارس وأسواق عكاظ وذي المجاز وأمصار بلاد السودان والسَّند وبلاد الهند!

في هذه الأثناء، بدا لي سلال وهو يتسلل إلى داخل خيمة أمير رأس الخيمة المجتمِع وقتها مع مبعوث إمبراطور الروم في الإسكندرية وشيوخ قبائل قضاعة وبكر وتغلب. فهمت أنها مسألة وساطة بربرية في حل الخلافات العربية. دخلتُ خلسة، لعلي أسمع ما يقال وما يخطَّط، لأرى سلال وهو يدخل على الجميع وقد همُّوا بالانصراف بعد أن اتفقوا أخيرا على أن يتفقوا.. 

سلال، يعرف الفصحى! لأول مرة سمعته يتكلم "نيشان" بلا ما يخرط! سمعته يقول: يا أخ العرب، ورب الكعبة إن بني تميم لعلى حق، وإنكم لعلى غير هدى من الله، إلا أنهم لا يحق لهم أن يشقّوا صف القبائل! فنطق ممثل الروم في مصر: ما هذا؟ هل جئت للصلح أم لشق الصف العربي الرومي؟ قال له سلال وهو يستلُّ لسانه من بين شدقيه وقد عادت له لغته الأصلية الدارجة: أنا جيت باش نشق صدرك إذا زدت تتدخل في شؤون العرب والبربر، أحنا اللي نخرجوكم من رحمة ربي!

وقامت فوضى وارتفعت الأصوات، مما جعل الاجتماع يُرفَع، وقد مسك سلال ممثل الروم من "الجيافة" ورفعه نحو الأعلى: أنا شاوي، والله غير نشويك! أحنا بربر "أدي ميليي دي كيلومتر" بصح حنا مع الحق، الحق مع بني تميم وعلى القبائل العربية في المنطقة أن تكف عن التعاون مع الروم ضد إخوانهم وجيرانهم!

خرجتُ خلسة من الخيمة لأجد "موح أومحند"  يحاور مع رهط من البربر ممثل الروم في الإسكندرية بعد أن خرج غاضبا ويكفر بالرومية الفصحى: قال له الشاعر: لا تشتري العبد إلا والعصا معه، إن اليهود لأنجاس مناكيد.. من قائل هذا البيت؟.. إذا عرفته فعندك خاتم سليمان! قال له: ابن الرومي! رد عليه "موح أومحند": أمك! فقال: عنترة بن "حمداد"، قال له: جد أمك! قال: عبد الملك سلال، قال له: أختك! قال: قطري بن الفجاءة، قال: نانّاك! عندها توقف السفير، قبل أن يتنرفز ويغادر الرهط، عندها جرى خلفه شاعرٌ آخر من الرهط، ليقول له: راك شاركت في الكاميرا المخفية.. القائل هو المتنبِّي.. هاك خاتم سليمان.. أحنا عندنا خاتم النبوة.. وقد ظهر في مكة!

وأفيق وأنا أتعوذ بالله من شيطان الفتن بين الناس وبين المسلمين ومن فتنة دجال الكمامير الخفية.

  • print