الموظفون سيستفيدون من أربعة أيام عطلة

عيد الفطر الأحد المقبل.. والرؤية ممكنة في كل الولايات

date 2017/06/18 views 37223 comments 19
author-picture

icon-writer سعيد باتول

صحافي بجريدة الشروق مكلف بالشؤون المحلية

يتوقع الخبراء في علم الفلك أن يحتفل الجزائريون كغالب الشعوب العربية والإسلامية بعيد الفطر المبارك يوم الأحد المقبل، المصادف لتاريخ 25 جوان الجاري، بعد رؤية الهلال في ليلة التحري التي ستكون السبت المقبل، وهو ما يسمح للجزائريين الاستفادة من أربعة أيام راحة كاملة لتزامن الاحتفال بيومي العيد مع عطلة نهاية الأسبوع.

وحسب الخبير في علم الفلك لوط بوناطيرو الذي توقع في تصريح لـ"الشروق"، أن الحسابات الفلكية التي أجراها الخبراء تشير إلى أن عملية اقتران الشمس والقمر ستكون السبت المقبل وهي الليلة المصادفة لليلة تحري هلال العيد، حيث سيكون اقتران الشمس والقمر في حدود الساعة الرابعة و11 دقيقة مساء بالتوقيت المحلي، مشيرا إلى انه بمجرد غروب الشمس فإن القمر سيبتعد عن القمر بمسافة معتبرة تقدر بـ8 درجات، وهو ما سيسمح حسابيا أن تكون الرؤية ممكنة علميا عبر مختلف ولايات الوطن، وبالتالي فإن عيد الفطر علميا سيكون يوم الأحد المقبل المصادف لـ25 جوان.

وأضاف بوناطيرو، أن شهر رمضان هذه السنة جاء عقب استحالة الرؤيا بالعين المجردة ما أدى إلى إتمام عدة شهر شعبان وهو ما شهدته مختلف الدول الإسلامية، مشيرا أن كافة المؤشرات الفلكية توحي إلى أن الجزائريين كغيرهم من الشعوب الإسلامية والعربية سيفطرون الأحد المقبل.

وتتوقع الحسابات الفلكية الدقيقة لجمعية "ابن الهيثم للعلوم والفلك عين فكرون"، بأن  الاقتران المركزي يوم السبت 24 جوان  2017 الساعة 02:31 بالتوقيت العالمي، وجاء في بيان الجمعية   أن رمضان لهذا العام سيكون 29 يوما، وان أول أيام عيد الفطر المبارك يوم الأحد 25 جوان 2017، حيث أن الهلال يغيب مساء يوم السبت 29 رمضان في المملكة  العربية السعودية بعد غروب الشمس بفترة تتراوح بين 17 و23 دقيقة، ومن المنتظر أن يرى الهلال بالجنوب الجزائري.

  وسيستفيد الجزائريون بمناسبة الاحتفال بعيد الفطر من أربعة أيام راحة مدفوعة الأجر، لتزامن الاحتفال بعيد الفطر مع عطلة نهاية الأسبوع، وفي ذات الصدد اتخذت مؤسسات النقل والمحطات البرية وشركة النقل عبر السكة الحديدية تدابير خاصة من خلال تعزيز النقل خلال الأيام التي تسبق الاحتفال بيومي العيد فضلا عن ضمان الخدمات طيلة هذه الأيام، في حين ضبطت وزارة التجارة قوائم التجار المعنيين بالمداومة لتفادي ندرة المواد الغذائية الضرورية.

  • print