أرادوا توجيه رسالة فحواها أن المنطقة باتت آمنة

شباب ينظمّون إفطارا جماعيا في معقل قيادة "الأيياس" سابقا بسكيكدة

date 2017/06/18 views 1492 comments 2
author-picture

icon-writer أحمد زقاري

فضلّت مجموعة من الشّباب من قرية علي الشارف، ببلدية بني زيد غربي سكيكدة، تنظيم إفطار جماعي، بالمنطقة المسمّاة "حارك الديس" في عمق الغابات الواقعة بين بلديتي بين الويدان وبني زيد، حيث أقدموا على تنظيم هذا الإفطار في حضن الطبيعة، بأعلى جبل حارك الديس، وتوغلوا في عمق أدغال المنطقة، التي كانت في وقت سابق معقلا لقيادة جيش الإنقاذ، في سنوات العشرية الحمراء، بحيث كانت الجماعات الإرهابيّة تتخذّ من هذه المنطقة مقرّا لقيادة الجماعات الإرهابية الناشطة بإقليم منطقة غربي سكيكدة، وقام المعنيون بتنظيم الإفطار بعدما استعانوا بجرّافة لفتح الطريق أمام السيّارات والعربات والوفود، ومحوّل كهربائي.

بينما تكفلّ كلّ واحد من المشاركين في العملية، بتوفير شيء معين، وعمد بعضهم لتوفير شربة الجاري، بينما تكفلّ آخر بالبوراك، والبقية بالسلاطة والطبق الثاني وبعضهم بتوفير التحليّة والفواكه الموسمية كالتين والبرقوق المحلية وغيرها، كما قاموا بدعوة عدد كبير من شباب وأهل قرية علي الشارف والقرى المجاورة، على مائدة إفطار واحدة في عمق الطبيعة، وفي معقل قيادة الجماعات الإرهابية، محاولين إيصال رسالة واضحة للسّلطات وللسكان بأنّ المنطقة باتت آمنة ومعافاة، وبأنّ حركة الجماعات الإرهابية باتت بعيدة عن هذه المواقع، ولم يعد لبقايا الجماعات الإرهابية أي وجود بضواحي القرية. 

  • print