بسبب موسمي العطل والحج

سعر الأورو يفجر سوق "السكوار" ويصل 194 دينار

date 2017/07/05 views 11288 comments 14
author-picture

icon-writer محمد.ع

تجاوز سعر صرف الأورو، الأربعاء، بالسوق السوداء بالسكوار كافة الأرقام القياسية، وبلغ لأول مرة منذ أشهر 194 دينار في حين أرجع صرافو ساحة بور سعيد بالعاصمة سبب هذا الارتفاع إلى موسم الاصطياف وتوجه عدد كبير من الجزائريين لقضاء العطلة في الخارج رغم الضائقة الاقتصادية واستمرار أزمة النفط.

وحطم سعر صرف الأورو رقما قياسيا، حيث بلغ 194 دينار جزائري في السوق السوداء، حيث واصل التهابه تصاعديا خلال الأيام الأخيرة، فبعد أن بلغت مؤخرا قيمة الأورو الواحد 192 دينار في بور سعيد، قفز الأربعاء إلى 194 دج، وقبلها بيومين 193 دج.

ورغم أن خبراء الاقتصاد يرفضون الربط بين ارتفاع سعر الأورو والدولار بالسوق الموازية، ومؤشرات الاقتصاد العالمي، بحكم أن العامل الوحيد الذي يتحكم في بورصة السكوار، هو العرض والطلب، إلا أن عددا كبيرا منهم أكدوا أن ارتفاع الأورو أمام الدولار الأمريكي، ساهم في رفع قيمة العملة الأوروبية بالسوق الموازية.

بالمقابل، يؤكد صرافو السوق الموازية بالسكوار، أن سبب ارتفاع قيمة الأورو وانهيار الدينار الجزائري يعود لارتفاع نسبة الطلب الناتجة عن اقتراب موعد الحج، والتي لم يعد يفصلنا عنها سوى شهرين، فضلا عن موسم الاصطياف وتوجه عدد كبير من الجزائريين لقضاء العطلة في الخارج.

وستظل بورصة السكوار، حسب هؤلاء، ملتهبة إلى غاية اقتراب موسم الحج ليعرف بعدها الأورو استقرارا نسبيا.

  • print