ثمنت إجراءات حكومة تبون

جمعية التجار تطالب بإعداد مقاييس صارمة لنشاط تركيب السيارات

date 2017/07/09 views 11135 comments 12
author-picture

icon-writer ر. ملاح

صحافي بالقسم الوطني لجريدة الشروق

طالبت الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين، بإعادة النظر في دفتر شروط مصانع تركيب السيارات، بالشكل الذي يسمح بتقليص فاتورة الاستيراد، من خلال ضبط مقاييس دقيقة، لاسيما ما تعلق باحترام نسبة إدماج المنتج الوطني وتحديد سعر المركبات.

وثمنت الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين، في بيان مكتبها التنفيذي، الأحد، القرارات الأخيرة المتخذة من قبل حكومة الوزير الأول عبد المجيد تبون، المتعلقة بإعادة النظر في دفتر الشروط المنظم لنشاط تركيب السيارات، والتي أعقبتها تصريحات وزير القطاع محجوب بدة، الذي تحدث عن استيراد مقنع للمركبات، لاسيما في الشق المتعلق بنسبة الإدماج التي لم تصل إلى النسبة المرجوة من قبل الحكومة، إذ طالبت الجمعية بإعداد دفتر شروط يلزم أصحاب مشاريع تركيب السيارات باحترام نسبة إدماج المنتج المحلي، مع ضبط مقاييس تحديد الأسعار ومراقبة احتكار التسويق .

من جانب آخر، دعت الجمعية التي يرأسها الطاهر بولنوار، منظمات الباترونا إلى تحمل مسؤوليتها الكاملة في تقليص فاتورة الاستيراد وترقية الإنتاج الوطني بشروط المنافسة الثلاثة الوفرة، النوعية، الأسعار، تماشيا مع سياسة الحكومة، فيما طالبت بتفعيل دور غرف التجارة والصناعة مع اتخاذ الإطار اللازم للتعاون والتنسيق مع منظمات الباترونا، إذ اعتبرت أنه لا يمكن تجسيد مشاريع الاستثمار والإنتاج وبلوغ هدف تقليص فاتورة الاستيراد مع تشتت منظمة البترونا وضعف دور غرف الصناعة والتجارة .

إلى ذلك، اعتبر المصدر أن تجسيد مشاريع التنمية وتشجيع الإنتاج الوطني، لن يتحققا من دون مساهمة المتعاملين الاقتصاديين والتجاريين في القضاء على جميع أشكال الاحتكار والمضاربة وتهريب العملة.

  • print