احتجاج فدرالية عمال البريد والاتصالات بالمركزية النقابية

عمال يحتجون ويطالبون بفتح الحوار وحل المشاكل

date 2017/07/12 views 3732 comments 4
author-picture

icon-writer حسان حويشة

صحافي بجريدة الشروق اليومي، متابع للشؤون الإقتصادية والوطنية

احتج المئات من عمال قطاع البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيا بمقر المركزية النقابية، الأربعاء، على ما سموه غلق الوزارة أبواب الحوار ومحاولة خنق الأصوات النقابية.

وأوضح الأمين العام لفدرالية عمال قطاع البريد والاتصالات والتكنولوجيا والرقمنة، محمد تشولاق، على هامش اليوم الاحتجاجي، أن الذين وقفوا اليوم يمثلون القطاع قدموا من الولايات الـ 48 للوطن، للتعبير عن رفضهم غلق أبواب الحوار والتنديد بالمشاكل التي يعيشونها.

وذكر الأمين العام لفدرالية عمال البريد والاتصالات والتكنولوجيا والرقمنة أن أرضية المطالب وجهت إلى الوزارة الوصية لفتح باب الحوار مع القطاع، وفي حال ما لم يتم ذلك فالنقابات والعمال كانوا حاضرين اليوم وهم الذين سيتصرفون إذا لم يفتح باب الحوار، لكون الفدرالية ليست وصية وليس لها أي مطلب بل هي مطالب العمال والنقابات.

وقال: "إذا قبلوا (الوزارة) بنقابة اتصالات الجزائر وبريد الجزائر وفتحوا لهم أبواب الحوار وحلت مشاكل العمال فنحن لا مانع لنا وهذا ما نسعى إليه".

وذكر المحتجون أنهم يطالبون بإعادة الاعتبار لإطارات المؤسسات التي أفرغت حسبهم من طاقمها البشري الكفء، ورفعوا لافتات تضمنت عبارات مساندة للأمين العام للفدرالية وخصوصا نقابات بريد واتصالات الجزائر بحسب ما رصدته "الشروق" بعين المكان.

وفي أرضية المطالب التي وزعت على ممثلي وسائل الإعلام، ورد أن هناك غلقا لباب الحوار في القطاع ورغبة الوزارة في خنق كل الأصوات النقابية والتدخل في الشؤون الداخلية للمركزية النقابية، وحملات الإقالة والتشهير التي تطال أبناء القطاع وتهميش الإطارات.

  • print