الشاب رشدي يقاضي "الكينغ" ويقصفه بالثقيل:

"الشاب خالد باع الجزائر بغرفتين في المغرب"!

date 2017/07/12 views 6444 comments 5
author-picture

icon-writer زهية.م

صحافية مختصة في الشؤون الثقافية

أودع نجم الأغنية السطايفية الشاب رشدي، الأربعاء، شكوى رسمية لدى وكيل الجمهورية بمحكمة "بئر مراد رايس" بالعاصمة، ضد الشاب خالد بعد "الكلام الجارح والاتهامات الباطلة "، حسب رشدي، التي أطلقها الكينغ خلال نزوله ضيفا على المباشر في قناة خاصة، وأضاف رشدي أنه تفاجأ بمستوى الشاب خالد الذي أساء إلى سمعته وإلى تاريخه الفني.

قال الشاب رشدي، في تصريح لـ"الشروق"، إنه لم يغادر الجزائر مثلما فعل البقية خلال سنوات الإرهاب، مضيفا أنه دفع ثمن حبه للجزائر ورفضه الغناء بالمغرب بالحجز على ممتلكاته هناك بسبب الوشاية المقدمة من طرف بعض الفنانين الجزائريين حسبه الذين قبلوا بالجنسية المغربية، و"ركعوا لملك المغرب!". وأضاف رشدي أن خالد قبل بالجنسية المغربية و"باع الجزائر بسكن يتكون من غرفتين بالسعيدية في المغرب.. وهو يعرف الجزائر في الصيف فقط من خلال المهرجانات التي يتقاضى عليها مبالغ كبيرة مع العلم أنه يتنازل عن شخصيته مقابل الأورو".

وأضاف رشيدي أنه سيفضح من يقف وراء خالد ويجلبه كل سنة إلى الجزائر خاصة أنه ينتحل صفة "صديق ملك المغرب".

وبخصوص غيابه عن مهرجان جميلة المقبل، قال رشدي إن سبب إقصائه هو مسؤولة البرمجة في الديوان الوطني للثقافة والإعلام التي حولت المهرجان حسبه إلى ملكية خاصة، بسبب نفس الأسماء التي تبرمج كل سنة، مع العلم، يضيف رشدي، أن جميلة فقد بريقه بسبب الأسماء المحلية والعربية التي تصنف في الدرجة الثانية، ولهذا يضيف لن أنزل المستوى ولا أنتظر "صدقة" منها لأنني "شبعان" وحفلاتي خارج الوطن تغنيني ألف مرة عن الأجر الزهيد الذي تمنحه  للمبتدئين". ووعد رشدي بعقد ندوة صحفية في الأيام المقبلة بالعاصمة لكشف كل الحقائق عما يجري في الوسط الفني.

  • print