شدد على تنسيق الجهود الدولية لمحاربتها

هامل: الجرائم المستحدثة خطر على أمن إفريقيا

date 2017/07/14 views 5365 comments 0
author-picture

icon-writer محمد.ل

صحافي بموقع الشروق أونلاين ، متابع للشأن السياسي والوطني

قال المدير العام للأمن الوطني، اللواء عبد الغني هامل، بصفته رئيس منظمة الأفريبول، الخميس، إن "الجرائم المستحدثة لها انعكاسات خطيرة على أمن القارة الإفريقية في ظل التنامي السريع للظاهرة".

وأكد اللواء هامل في مداخلة له خلال أشغال اليوم الثاني للاجتماع المنعقد بمقر المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الانتربول) بمدينة ليون الفرنسية، حول موضوع "التصدي للجريمة الرقمية والمالية"، أن منظمة الأفريبول "ستسعى من أجل إحقاق إستراتيجية إفريقية تهدف إلى إنشاء سياسات وطنية في الأمن المعلوماتي تأخذ في الحسبان أهمية المنشآت الرقمية الحساسة وتكرس نظام عقابي في مواجهة الجرائم الماسة بخصوصية وسلامة الأنظمة المعلوماتية".

وأبرز الدور المحوري الذي تضطلع به آلية الأفريبول في "الرفع من أداء أجهزة الشرطة الإفريقية في مجال مكافحة الجرائم المستحدثة"، مضيفا أن مثل هذه اللقاءات الدولية "تمهد لأرضية صلبة تعزز التعاون الإقليمي والدولي في مجال مكافحة الجرائم السبريانية والمالية".

وشدد على ضرورة "تعزيز التنسيق الدولي لمكافحة هذا النوع من الإجرام عن طريق تبادل البيانات والمعلومات والإلمام بالأساليب التي تنتهجها المنظمات الإجرامية حتى يتسنى إيجاد الآليات الفعالة للتصدي لها".

وفي ختام مداخلته، أكد اللواء هامل أن هذا اللقاء "من شأنه أن يمهد لرسم خارطة طريق في مستوى التحديات الراهنة وتطلعات أجهزة الشرطة في الحفاظ على أمن المواطن وحماية الممتلكات" مثمنا "الدعم اللامحدود والرعاية السامية التي أولاها رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، لتجسيد هذه الآلية ميدانيا، بالإضافة إلى جهود قادة الشرطة الأفارقة الذين أجمعوا على انتخاب الجزائر لرئاسة الجمعية العامة الأولى وثمنوا قرار احتضان الجزائر لمقر الأفريبول، بالنظر إلى الخبرة والاحترافية العالية التي اكتسبتها الشرطة الجزائرية".

وخلصت توصيات هذا الاجتماع إلى "ضرورة عقد حوار سنوي رفيع المستوى من أجل تحديد الأهداف الإستراتيجية لمكافحة الجرائم الرقمية والمالية وكذا تعزيز البنية القائمة بين الأنتربول والقطاعين العام والخاص على غرار القطاع المالي وشركات التزويد بالأنترنت وقطاع الإتصالات".

ومن بين أهم التوصيات أيضا "استحداث شبكة متخصصة من الخبراء في مكافحة الجرائم الرقمية من أجل تبادل المعلومات والخبرات في هذا المجال وتعزيز قدرات أجهزة إنفاذ القانون والقطاع الخاص عن طريق توفير تدريب متخصص في المجال".

وعلى هامش أشغال المؤتمر، التقى المدير العام للأمن الوطني بالأمين العام لمنظمة الشرطة الجنائية (الأنتربول)، يورغن شتوك، استعرض من خلالها أهم محاور تعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين منظمة الأنتربول والأفريبول في مجالات أمنية متعددة.

  • print