منذ بداية جوان الماضي

البحر والسدود يبتلعان 54 شخصا وإنقاذ 8 آلاف أخرين من الغرق

date 2017/07/14 views 4014 comments 0
author-picture

icon-writer نوارة باشوش

صحافية بجريدة الشروق اليومي مختصة بالشؤون الوطنية والأمنية

أنقذت مصالح الحماية المدنية منذ الفاتح جوان إلى غاية 11 جويلية الجارية أزيد من 8 آلاف شخص من الغرق، فيما سجلت 54 حالة غرق في السدود والشواطئ من بينها 21 حالة بالشواطئ الممنوعة، مقابل 26 حالة سجلت خلال الفترة نفسها من سنة 2016.

 أكد العقيد "عاشور فاروق" المدير المساعد المكلف بالإحصائيات والإعلام، أنه من بين الوفيات الـ15 غرقا المسجلة على مستوى الشواطئ المسموحة للسباحة، سجلت ثمان منها خارج أوقات الحراسة، مشددا على ضرورة احترام تعليمات الحماية المدنية بخصوص السباحة.

وأفيد أن الثماني وفيات سجلت 3 منها على مستوى الشواطئ الممنوعة للسباحة، و3 بشواطئ مسموحة للسباحة، وتحتل بومرداس الصدارة متبوعة بمستغانم "7 وفيات منها 6 سجلت بشواطئ ممنوعة"، ثم سكيكدة بـ 3 وفيات.

وأضاف المسؤول ذاته أنه خلال الفترة المذكورة، تم تسجيل توافد 19.159.114 مصطاف عبر شواطئ الجزائر، مع تسجيل 13.454 تدخل وإنقاذ 8397 شخص من غرق حقيقي وتقديم إسعافات أولية لـ4036 آخرين وتحويل 910 آخرين نحو المراكز الصحية.

وذكر ممثل الحماية المدنية في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية أنه تم تمديد أوقات الحراسة بساعة واحدة، أي إلى غاية الثامنة ليلا عوض السابعة مساء كإجراء وقائي لمواجهة حالات الغرق في البحر، كما حرص على تحذير المواطنين وخاصة الأولياء من ظاهرة الغرق في السدود التي تحصد في كل موسم اصطياف عدة أرواح بشرية، في هذا الشأن، سجلت 18 حالة وفاة في السدود منذ الفاتح جوان الفارط، وتعود آخر حالة إلى الثلاثاء الماضي لشاب في الـ 17 تم انتشال جثته من سد بني هارون.

وخلص العقيد "فاروق" إلى حتمية الوقاية من خطر السباحة في السدود، وعليه تنوي الحماية المدنية إطلاق حملة تحسيسية بداية من الاثنين القادم بالتشاور مع الوكالة الوطنية للسدود والتحويلات.

  • print