الشرطة توقف 720 شخص بينهم 30 قاصرا خلال السداسي الأول

742 جريمة تشهير وتهديد وإبتزاز عبر "الفايسبوك"

date 2017/07/16 views 924 comments 1
author-picture

icon-writer نوارة باشوش

صحافية بجريدة الشروق اليومي مختصة بالشؤون الوطنية والأمنية

سجلت الفرق المختصة في مكافحة الجرائم المتصلة بتكنولوجيات الإعلام والاتصال بالمديرية العامة للأمن، خلال السداسي الأول من السنة الجارية 742 جريمة إلكترونية، تورط في إرتكابها 720 شخص من بينهم 30 قاصر، وقع ضحيتها إطارات في فخ الابتزاز والتهديد والتشهير والمساس بحريتهم الشخصية، عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي التفاصيل التي قدمتها المديرية العامة للأمن الوطني، الأحد، فقد قامت فرقها المختصة في مكافحة الجرائم المتصلة بتكنولوجيات بمعالجة 742 قضية تتعلق بجرائم الانترنت، خلال السداسي الأول من سنة 2017، تورّط فيها 720 شخص من بينهم 30 قاصر.

وحسب بيان الأمن، فإن جهود محاربة الجريمة الإلكترونية مكنت من معالجة قضايا تتعلق بالمساس بالأشخاص، التشهير، والقذف، جرائم المساس بأنظمة الحاسب الآلي، اختراق الأنظمة المعلوماتية، الاطلاع وتحريف البيانات، الجرائم التقليدية التي تستعمل في التكنولوجيات كالتهديد والنصب الاحتيال.

ويضيف البيان برمجت المديرية العامة للأمن، عدة دورات تكوينية حول الوقاية ومكافحة الجريمة السيبرانية، حيث تأتي في إطار تجسيد مساعي اللواء عبد الغني هامل المدير العام للأمن الوطني، لتوفير دورات تكوينية تقنية عالية المستوى في مجال مكافحة الجريمة الالكترونية ومسايرة فرق المحققين من الشرطة لأحدث التكنولوجيات والتحكم فيها.

وحسب البيان ذاته، فالأمن يبذل جهودا معتبرة في الوقاية والتحسيس من هذه الجرائم الناجمة عن سوء استعمال الشبكة العنكبوتية خاصة من طرف الشباب والأطفال باللجوء إلى العمل الاستباقي لإزالة الأخطار المحتملة وحماية الأفراد والمجتمع من هذا النوع من الجرائم الالكترونية، وهذا ما تسعى إليه المديرية العامة للأمن الوطني من خلال تنظيم مثل هذه الدورات التكوينية المتخصصة.

  • print