اعتداءان ضد مسجدين شمالي فلسطين المحتلة

date 2017/07/17 views 1203 comments 1
author-picture

icon-writer وكالات - الشروق أونلاين

ألقيت قنبلة صوتية على مسجد، وأطلق مجهولون النار باتجاه مسجد آخر، الاثنين، في قرية المغار العربية (شمال فلسطين المحتلة)، حسب قوات شرطة الاحتلال الإسرائيلي التي نشرت تعزيزات فيها.

وتشهد القرية توتراً بين المسلمين والدروز من السكان بعد مقتل شرطي درزي من سكانها في عملية الأقصى، الجمعة، التي قتل فيها شرطي درزي آخر برصاص ثلاثة من "عرب إسرائيل" (فلسطينيو الأراضي المحتلة بعد نكبة 1948) استشهدوا في الهجوم.

وأعربت الشرطة عن قلقها من حصول تصعيد.

وقالت متحدثة باسم الشرطة في بيان، أن المسجدين تعرضا للاعتداء قبل ساعات الفجر، مشيرة أنه لم تقع إصابات، بينما تضررت أحد نوافذ المسجد الذي تعرض لإطلاق النار.

والمذهب الدرزي مذهب متفرع من الدين الإسلامي.

ويقول مسؤولون إسرائيليون، أن 110 آلاف درزي يعيشون في شمال "إسرائيل" و20 ألفاً في الجولان التي تحتلها "إسرائيل"، كما نقلت وكالة فرانس برس.

وفرضت سلطات الاحتلال الخدمة الإجبارية العسكرية عام 1957على أبناء الطائفة الدرزية وتعاقب بالسجن كل من يرفض منهم الخدمة لأسباب قومية، خلافاً لباقي العرب الذين يحملون الجنسية الإسرائيلية.

ويقدر عدد العرب في "إسرائيل" بمليون و400 ألف نسمة يتحدرون من 160 ألف فلسطيني بقوا في أراضيهم بعد نكبة العام 1948 وقيام دولة الاحتلال على أرض فلسطين التاريخية. وهم يشكلون 17.5 في المائة من السكان ويعانون من التمييز خصوصاً في مجالي الوظائف والإسكان.

  • print