ناشدوا إدارة الجمارك التدخل بعد 11 سنة من الانتظار

وكلاء العبور دون اعتماد وينتظرون رفع التجميد عن نشاطهم

date 2017/07/17 views 2151 comments 0
author-picture

icon-writer راضية مرباح

ناشد خريجون من غرف التجارة على المستوى الوطني، إدارة الجمارك ضرورة فتح المجال أمام اختصاص وكلاء العبور المجمد منذ 2006 بغية إطلاق نشاطهم وتطليق البطالة التي رافقتهم طيلة الفترة رغم مرورهم على شرط التربص الذي دام لسنة كاملة في وقت كانت الإدارة قد أعلنت عن إضافة مسابقة كشرط ثالث بعد شهادة الليسانس غير أن الأمور بقيت تراوح نفسها.

وحسب تصريحات المعنيين الذين أطلقوا صرخاتهم عبر "الشروق"، فان هذا التجميد أحالهم على البطالة بالرغم من أنهم حازوا على شهادة الليسانس وأتموا فترة التكوين بغرف التجارة المحددة بعام كامل إدارة الجمارك رفضت منحهم الاعتماد بحجة تغييرات طرأت على القانون حيث جمد منح الاعتماد انطلاقا من 2006.

وتفاجأ هؤلاء مرة أخرى بإضافة شرط إجراء المسابقة لمنح الاعتماد غير أن القضية لا تزال تراوح مكانها والتجميد معلق إلى إشعار آخر، ما دفعهم يناشدون الجهات المعنية التدخل لرفع "الحصار" عن الاعتماد الذي حول مستقبلهم إلى قضية "مصير" بعدما أحيلوا على البطالة في وقت يؤكد فيه هؤلاء أنهم لا ينتظرون فتح مناصب مالية من السلطات العمومية إن كان الأمر مرتبط بالتقشف بل ينتظرون سوى رفع التجميد لإطلاق نشاطهم الذي سيكون بصفة فردية مقابل رفض العديد من الوكلاء المعتمدين القدامى تشغيلهم لدى مكاتبهم خوفا من الاستيلاء على نشاطهم والزبائن معا. ومعلوم أن وظيفة وكلاء العبور تعتبر بمثابة جسر تواصل بين إدارة الجمارك والمستوردين لتسهيل مهمة تحضير الملفات وما يرافق كل مراحل الاستيراد.

  • print