فيلم قصير للمخرج الشاب محمد يرقي

"وعدتك".. حكاية "باية" و"يمّا قورايا" وطقوس منطقة القبائل

date 2017/08/01 views 1311 comments 0
author-picture

icon-writer وهران: آسيا. ش

صحافية، ورئيسة القسم الثقافي والفني بجريدة الشروق

أطلّ المخرج الجزائري "محمد يارقي" على جمهور وهران بفيلم قصير بعنوان "وعدتك" يستعيد فيه ذكريات الطفولة المليئة بالأحداث الجميلة التي تعطي للماضي نكهة خاصة، لكن الأحلام فيها قد تتحقق أو تتبخر.. كل شيء ممكن.

وقدم الفيلم بـ"متحف السينما الجزائرية" الإثنين، ضمن منافسة الأفلام القصيرة بمهرجان وهران للفيلم العربي في طبعته العاشرة (25-31 جويلية الجاري) بحضور جمهور غفير يتقدمهم أبطال وأصحاب الأعمال العشرة المعروضة.

ويسافر "يارقي" بالجمهور عبر قصة جميلة مشوقة، إلى الماضي، ليس بآلة الزمن ولكن عبر الذاكرة المليئة بالوقائع، حيث يستعيد جملة من الذكريات التي ميزت طفولته، وهو على وشك مغادرة البلاد نحو الخارج بدافع من أمّه، بحثا عن مستقبل أفضل وعن عمل ودراسة.

تبدأ قصة "دادا عليلي" قبل أن تحط الطائرة بمطار بجاية، ليبدأ رسم ما حدث في الماضي، انطلاقا من لحظة السفر إلى الخارج إلى عودته بمناسبة أليمة وهي وفاة أخته "باية" التي كان قد وعدها يوم كانا طفلين يلعبان في جنبات وأحراش جبال بجاية بأن يأخذها ذات يوم إلى "يمّا قورايا" المطلة على البحر والميناء والمدينة.. لكن هيهات.. تبخر الحلم وسبقه الموت إلى "باية" وهو في الغربة.

عودة "عليلي" (رابح عباس) إلى مسقط رأسه بقدر ما كانت حزينة بقدر ما أجبرته على الذهاب إلى "يمّا قورايا" (جبل يطل على مدينة بجاية وارتفاعه 660 متر) لتحقيق أمنيته بل وعده لشقيقته "بايا"، غير أنّ الذكريات تبقى مطاردة له.

بعيدا عن القصة، اعتمد المخرج محمد يرقي في تصوير القصة على التراث القبائلي (الأمازيغي) المادي واللامادي من أشعار وغناء ورقصات وزغاريد وملابس تقليدية وحرف وزراعة وفلاحة وطقوس الزواج والأعراس في منطقة القبائل، فضلا عن إبرازه المناظر الطبيعية الخلابة التي تتمتع بها منطقة القبائل بصورة عامة ومنها بجاية التي كان يطلق عليها "بوجي" أي "الشمعة".

  • print