قناة "TVE" الإسبانية اعتبرته رجل الموسم بلا منازع

هواري الوهراني يعيد مبلغ "مليار ونصف" عثر عليه لمصالح الأمن بإسبانيا

date 2017/08/02 views 4799 comments 15
author-picture

icon-writer ب.عيسى

صحافي، ومدير المكتب الجهوي لجريدة الشروق بقسنطينة

صنع شاب من وهران يدعى هواري الحدث الإعلامي والاجتماعي، الأربعاء، في إسبانيا عندما خصته القناة التلفزيونية الشهيرة "تي.في.أو"، بروبورتاج، اعتبرته فيه رجل الموسم، بعد أن عثر على مبلغ يفوق الـ 77 ألف أورو وهو يوازي في السوق الموازية الجزائرية قرابة المليار ونصف مليار سنتيم، في حقيبة أضاعها أحد السياح الإسبان، فحملها مباشرة إلى مخفر الشرطة بعد أن فتحها ولم يجد اسم صاحبها ولا بطاقاته الشخصية، ماعدا مبلغ مالي وشيكات بنكية بهذا المبلغ الضخم، وتكمن بطولة هذا الجزائري الذي هاجر إلى إسبانيا كحراق في سنة 2001، أنه يعمل نادلا في مطعم ولا يكاد مرتبه يكفيه للحياة كما جاء في تعليق الصحف الإسبانية، وتمكن ابن الباهية من تأكيد خصال الأمانة التي اشتهر بها الجزائريون.

وكانت "الشروق" منذ خمس سنوات قد نقلت حكاية تاجر من سطيف نسي في محل تجاري بالمدينة الجديدة علي منجلي بقسنطينة، مبلغ نصف مليار سنتيم، ولكن أحد زبائن المحل التجاري الذي اكتشف كيس المال أعاده إلى صاحبه، بعد أن طلب منه أخذ صورة مع هذا المبلغ الضخم، الذي لم يسبق وأن رآى مثيلا له، إضافة إلى أن سيدة في عنابة أعادت حقيبة ذهب لمن أضاعتها في بلدية البوني، وهي سيدة من سوق اهراس حضرت إلى عرس فنسيت حقيبتها هناك.

وبعد نشر أمانة الجزائري هواري على مختلف المواقع الإسبانية، أشاد الكثير من الإسبان والمغاربة بما قام به هواري، واعتبره سكان شريط مايوركا التي تعتبر من المدن المتوسطية السياحية، وكامل سكان جزر البليار التي حط العرب والمسلمون رحالهم فيها من الأمثلة الحسنة للتواجد العربي الكبير في هذه المنطقة، التي لعب في ناديها الكروي الأول مايوركا، الحارس المغربي ومدرب شباب بلوزداد السابق بادو زاكي، بينما تفكر الكثير من الجمعيات في تكريم الهواري ومنحه بعض الأوسمة الرمزية بعد الذي قام به في منطقة مشهور عنها تواجد الكثير من اللصوص، فما بالك بشاب يعيد ما أضاعه الناس لأصحابه.

  • print