دعمت مستوردي النصوص التركية في المسلسلات الجزائرية

سارة لعلامة: أرفض المشاركة في إعلانات "القهوة".. و"الكاميرا كاشي" إهانة!

date 2017/08/05 views 2809 comments 6
author-picture

icon-writer حسام. ف

أيّدت الممثلة سارة علامة فكرة استيراد شركات الإنتاج سيناريوهات الأعمال التلفزيونية التركية وإدراجها ضمن المسلسلات الجزائرية، في إشارة إلى المسلسل الدرامي "صمت الأبرياء" الذي شاركت بطولته، وبث رمضان المنقضي على التلفزيون الجزائري.

وقالت سارة لعلامة في فقرة "مع أو ضد" للزميل قادة بن عمار، خلال نزولها ضيفة على برنامج "الناس والصيف" عبر قناة "الشروق تي في": "في حال أعجبت شركة الإنتاج بسيناريو تركي، مصري أو خليجي يتكيف مع واقعنا فهذا ليس مشكلا، بالطبع الأولوية للنصوص الجزائرية، الفن لغة عالمية وفرصة لتبادل الثقافات".

وفي موضوع آخر، وعن موقفها من المشاركة في الإعلانات التجارية في حال عرض عليها ذلك، أكدت نجمة مسلسل "عبد الحميد بن باديس"، أنه على الممثل اختيار السلع التي يروج لها التي تتناسب مع قيمته في الساحة الفنية، رافضة في الوقت نفسه المشاركة في الومضات الإشهارية الخاصة بالقهوة ومشتقاتها التي تضرّ حسبها بمشوار الفنان. وبخصوص رأيها في برامج الكاميرا الخفية في رمضان، أعربت لعلامة عن أسفها الشديد من مضامين "الكاميرا كاشي"، التي باتت تهين الفنانين وترهب المشاهدين مقارنة بالسنوات السابقة. 

  • print