له ثلاث مجموعات شعرية سيفرج عنها قريبا:

السعيد لعزيزي يصدر "همسات من وحي القصيد"

date 2017/08/06 views 823 comments 0
author-picture

icon-writer حسان مرابط

صحافي مهتم بالشؤون الثقافية والفنية

صدر حديثا للشاعر السعيد لعزيزي، عن منشورات "فاصلة" بقسنطينة، مؤلف شعري، يحمل عنوان "همسات من وحي القصيد"، يعد مولوده الإبداعي الأول بعد ثلاث مجموعات جاهزة، سيفرج عنها في وقت لاحق، والعمل يضم العديد من القصائد التي تتناول مواضيع مختلفة ومتنوعة.

وقال الشاعر السعيد لعزيزي، في تصريح لـ"الشروق"، إنّ العمل يحتوي على 30 قصيدة تمس مجالات مختلفة، وتتناول مواضيع متنوعة، على غرار القضايا الاجتماعية والعاطفية والوجدانية، وكذلك الوطنية والدينية.

وأضاف لعزيزي أنّ الديوان يعد الأول في مسيرته الإبداعية، التي بدأها منذ سنوات طويلة، لكن لظروف اجتماعية وشخصية أجل هذا العمل، كما أجل ثلاث مجموعات شعرية أخرى كتبها منذ عشر سنوات وهي الآن جاهزة وينتظر أن يطبعها فقط.

وفي السياق، ذكر لعزيزي، الرئيس الحالي لفرع اتحاد الكتاب الجزائريين بولاية برج بوعريريج، أنّ من بين القصائد الـ30 التي يضمها ديوان "همسات من وحي القصيد": "قصيدة "همسات من وحي العقيدة"، ونص "قسنطينة الصخر العتيق"، التي يتغنى فيها بجمال عاصمة الجسور المعلقة، "شقوة طفل"، قصيدة عاطفية عن الحب والوجدان، "مارس يغنّي"، بالإضافة إلى "منحوتة الإيمان" و"الحلم الأخضر"، التي كانت تسميتها الأصلية "محاكمة عاطفية".. وغيرها، ولم يخف المتحدث أنّ 29 قصيدة عمودية مكتوبة باللغة العربية الفصحى، في حين إن نص "طفلة لاهية" جاء شعرا حرا.

وأشار لعزيزي، ابن مدينة برج بوعريريج، الذي يعدّ واحدا من المسهمين في الحركة الثقافية والمدنية بعاصمة البيبان، إلى أنّ من بين الأسباب التي دفعته إلى تأجيل نشر أعماله، تنقله بين الولايات بحكم اشتغاله أستاذ لغة عربية، إضافة إلى إدارته ثانوية بمدينة الجلفة، فضلا عن نشاطاته الجمعوية والحزبية (حزب الأفلان) التي عطلت مشاريعه، ورئاسته فرع اتحاد الكتاب الجزائريين بالبرج.

  • print