ما يفوق مليون جزائري يعاني اضطرابات نفسية فصامية

"الاكتئاب الأحمر" أخطر الأمراض النفسية التي تهدّد الجزائريين!

date 2017/08/07 views 6002 comments 0
author-picture

icon-writer وهيبة سليماني

كشف الدكتور محمد حامق، أستاذ علم النفس، أنّ 60 بالمائة من الجزائريين يعانون الاكتئاب الحاد، الذي أطلق عليه أحد الباحثين الجزائريين تسمية "الاكتئاب الأحمر". ويعني أن العشرية السوداء التي عرفتها الجزائر سنوات التسعينيات بدأت تظهر مخلفاتها في الحالة النفسية للجزائريين، بعد صدور قانون المصالحة الوطنية.

 وقال حامق إن ما يفوق مليون جزائري لديهم اضطرابات نفسية فصامية أو ما يسمى باضطراب تعدد الشخصيات، وإنّ الإحصائيات الرسمية للأمراض النفسية غير دقيقة والسبب حسبه، عدم وجود مرجعية موحدة في الطب النفسي.

وأشار حامق إلى أن "الجزائر تعرف مؤخرا انتشارا كبيرا للأمراض النفسية والعقلية، في وقت لا يزال الطب النفسي متأخرا جدا، حيث لا يكفي توظيف نفسانيين اثنين في مستشفيات عمومية تضم 12 مصلحة بالمقارنة مع الأعداد الكبيرة لخريجي الجامعات المختصين في علم النفس، فإن التوظيف يتم بوتيرة بطيئة".

واستغرب الدكتور حامق العدد الضئيل للموظفين النفسانيين في مؤسسات الدولة، حيث يقابل كل طبيب 600 مريض، وقال إن المدارس الابتدائية لا تزال تفتقر إلى الطبيب النفساني، وهو ما ضاعف العنف المدرسي.

وقال المختص إن أزمات كبيرة وقعت في الجزائر، كمذابح الإرهاب، وزلزال بومرداس، وفيضانات باب الوادي، تكفّل بعلاج ضحاياها أطباء نفسانيون يحسبون على أصابع اليد.

  • print