رئيس مكتب الحماية بالمديرية العامة للغابات:

شقّ الطرقات واقتناء طائرات خاصة لمواجهة الحرائق

date 2017/08/09 views 3793 comments 9
author-picture

icon-writer أحمد زقاري

حلّ في زيارة خاطفة، عقب الحريق المروّع الذي هزّ منطقة بوسحابة بعين قشرة في سكيكدة، وخلّف مقتل شخصين وإصابة عشرة آخرين بحروح متفاوتة الخطورة، وفد من المديرية العامة للغابات، يتقدمهم الممثل الشخصي لوزير الفلاحة، رشيد بوعبد الله، رئيس مكتب الحماية بالمديرية العامة للغابات، بمنطقة بوسحابة ببلدية عين قشرة، الأربعاء، وبعد أن قرأ المعني رسالة التعزية التي بعث بها وزير الفلاحة لعائلة الضحايا الأخوين "قويسم قدور وحسان".

وتعهدّ المتحدث بفتح تحقيقات أمنية معمقة، في أسباب نشوب هذا الحريق المهول والمروع بعين قشرة في سكيكدة، وغيره من الحرائق والعمل على كشف ملابسات هذه الجرائم الغابية، كما نقل للمتضررين تطمينات وزارة الفلاحة بخصوص التعويضات التي أقرها رئيس الجمهورية للفلاحين المتضررين من سلسلة الحرائق المهولة التي تهزّ البلاد، وقال بأن لجانا مختلطة ما بين مصالح الغابات والفلاحة تقوم بعملها الميداني قصد تحديد قائمة المتضررين، والعمل على تعويضهم.

 وذكر بوعبد الله، بأن مصالح المديرية العامة للغابات، طلبت عن طريق وزارة الفلاحة، برنامجا خاصا، للموسم المقبل، يتمثل في تمكين مصالح الغابات من مخطط عمل يكفي بفتح مسافات طويلة من المسالك الغابية، في النطاق الغابي، والعمل على شقّ خنادق ضدّ النار، وانجاز عدد كبير من خزانات المياه بالجبال والغابات تسمح بتدفق المياه وتوفيرها في حال نشوب حرائق.

ولم يخف المتحدث رغبة الوزارة الوصية بالتنسيق مع وزارة الداخلية والجماعات المحلية، في اقتناء عتاد متطور لمواجهة الحرائق بما فيها طائرات خاصة بالإطفاء، وكذا تدعيم وتعزيز قدرات الحظيرة الوطنية لمصالح الغابات الموجهة لإخماد وإطفاء الحرائق لاسيما أمام تزايد ظاهرة الحرق العشوائي والإجرامي للغطاء الغابي على مستوى نحو 17 ولاية من تراب الجمهورية صيف هذا العام. 

  • print