حجز كمية كبيرة من فئة 100 أورو مزيّفة

رعية إفريقي وتاجر يزوّران "الدوفيز" في ورشة بالعاصمة

date 2017/08/09 views 1060 comments 5
author-picture

icon-writer مريم.ز

تمكنت مصالح الأمن منذ فترة من توقيف رعية مالي يدعى "غوجيل"، وتسليمه للسلطات القضائية لمحاكمته، بتهمة التزوير وحيازة مواد معدة لتزوير العملة الصعبة "الأورو"، بعد معلومات وردتها عن النشاط المشبوه للمتهم، حيث استطاعت ذات المصالح استرجاع كميّة معتبرة من الأوراق النقدية المستنسخة من فئة 100 أورو، كانت داخل منزل المتهم الذي حُوّل فورًا للتحقيق الأمني، حيث كشف عن اسم شريكه، ويتعلق الأمر بتاجر جزائري يملك محلاّ شرق العاصمة، أين كان هذا الأخير يقوم بتحضير الأوراق وتجهيزها ليشتريها الرعية الإفريقي بمبلغ 6000 دينار للورقة الواحدة.

المتهمان مثُلا، الأربعاء، أمام هيئة محكمة الدار البيضاء بالعاصمة، حيث اعترف الرعية الإفريقي خلال استجوابه من قبل القاضي، بمصدر الأموال المستنسخة التي كان يحصل عليها من المتهم الأول، وأكد انه لم يكن يعلم أنها نقود مزور، بل ظن أنها صفحات إشهارية وترويجية اشتراها بمبلغ 6 آلاف دينار بطلب من صديق له يدعى "ماركو"، هو الآخر ينحدر من دولة افريقية ويشتغل بقطاع السمعي البصري.

وعلى أساس المعلومات التي صرح بها المتهم، قامت مصالح الضبطية القضائية بمداهمة ثانية لمحل تجاري يملكه المتهم الرئيسي، حيث عثر على أوراق من فئة 100 أورو مزورة، وآلات طباعة وتقطيع الأوراق وعدة تجهيزات أخرى، كان المتهم يستعملها في عملية التقليد، حيث تم توقيف المتهم وتحويله هو الآخر للمحاكمة، أين أنكر جميع الوقائع والأقوال التي أدلى بها شريكه. والتمس ممثل الحق العام عقوبة سنتين حبسا نافذا و100 ألف دينار غرامة مالية في حق المتهمين، وهي نفس العقوبة التي وقّعها قاضي الحكم بعد المداولة في الملف.

  • print