"المستهدف" بوهران يروي قصته لـ"الشروق":

مجهولون يقتحمون مسجدا.. يضعون كفنا ويتوعّدون الإمام بالموت

date 2017/08/09 views 10619 comments 32
author-picture

icon-writer نادية سليماني

اتصلت "الشروق" بإمام مسجد الفاروق عمر بن الخطاب، بوهران، مصطفى قادوم بن بلقاسم، والذي تلقى رسائل تهديدية، ليتطور الأمر الى اقتحام مقصورة المسجد ووضع كفن فيها.

وحسب روايته لـ "الشروق"، فانه تفاجأ صباح الثلاثاء، عندما قصد المسجد المتواجد بحي 132 مسكن النجمة سيدي الشحمي، بعد صلاة الصبح، باقتحام المقصورة الخاصة بالصلاة، حيث تم تدوين كلمات تهديدية على غرار "الموت للكافر"، "إمام النظام".. مع تلطيخ لوحة معلقة ومدون عليها النشيد الوطني بالطلاء، كما وضع المقتحمون كفنا مكتوب عليه كلمة "الموت".

ورجّح الإمام أن الفاعلين ربما دخلوا المسجد بعد صلاة الفجر، واختبؤوا في المرحاض أو الميضأة، وقاموا بجريمتهم بعد خروج المصلين، لأن الحارس لم يشاهدهم يتسللون للمسجد. وتأسف المتحدث، كونه أودع شكوى قبل 22 يوما من وقوع الحادثة، يشكو تعرضه للتهديد وتشويه السٌّمعة، من طرف مشتبه بهم ذكرهم بالاسم، هدفهم حسبه "السيطرة على المسجد واستغلاله لأغراض خاصة". ولكنه يجهل مصير شكواه، وبعدها بأسبوع تلقى ذات الإمام والذي يشغل منصب أمين ولائي للفرع النقابي، رسالتيْ تهديد، واحدة وٌضعت في مقصورة المسجد والأخرى في المنزل، وحسبما ورد فيها وبلغة دارجة، يقول "غَادي نبعثولك طفل ولا طفلة ونتهموك في قضية أخلاقية، ولا نبعثولك مجنون يْدٌقك ".

ويتخوف المتحدث، كون مهدديه لم يبق أمامهم الآن سوى تنفيذ تهديدهم، ومؤكدا مراسلته وزارة الشؤون الدينية التي تحركت للتحقيق في الموضوع.

  • print