انفجار قارورة "سير غاز" لإحدى السيارات وراء الكارثة

إصابة 3 أشخاص واختناق 7 آخرين في حريق بمسكن في بلعباس

date 2017/08/10 views 4863 comments 0
author-picture

icon-writer م. مراد

أسفر حريق مهول، اندلع صبيحة الخميس، بأحد المساكن الواقعة بحي 200 مسكن بسيدي الجيلالي في سيدي بلعباس، عن إصابة 3 أشخاص بحروق وصفت بالخطيرة، و7 آخرين أصيبوا بحالات اختناق وإغماء، من بينهم امرأة حامل تم تحويلها على جناح السرعة إلى مصلحة الاستعجالات الطبية التابعة إلى مستشفى أمراض النساء والتوليد.

الحريق، اندلع في حدود الساعة التاسعة صباحا، عندما تصاعدت ألسنة اللهب من المسكن الواقع بالطابق الأول، لتحاصر أفراد العائلة الذين استعصى عليهم الفرار إلى الخارج، ما تسبب في إصابة 3 منهم بحروق خطيرة، بينما أصيب آخر بحالة اختناق من جراء الدخان الكثيف الذي خلفه الحريق، وكان سببا في اختناق 3 أشخاص آخرين يقطنون بالطابق الأعلى، منهم امرأة حامل حولت إلى مستشفى أمراض النساء والتوليد للتكفل بحالتها، بينما كان باقي المصابين بحالات الاختناق قد غادروا مصلحة الاستعجالات الطبية، التابعة إلى المؤسسة العمومية الاستشفائية دحماني سليمان بعد تلقيهم العلاج، في حين تم تحويل المصابين بالحروق التي صنفت في الدرجة الثالثة، على جناح السرعة إلى غرفة العمليات. 

وحسب ما أكده الطاقم الطبي، فإن حالتهم توصف بالحرجة جدا، بعدما طالت الحروق كامل أطراف أجسادهم بنسبة 90 بالمائة. وذكر نفس المصدر أن حالة مصابين اثنين مستعصية جدا، ستتطلب تحويلهم على جناح السرعة إلى مصلحة معالجة الحروق بمستشفى وهران، بينما مصاب آخر سيتم التكفل بحالته على مستوى المستشفى الجامعي الدكتور عبد القادر حساني بعاصمة الولاية.

وكادت الخسائر أن تكون وخيمة، لولا التدخل السريع لمصالح الحماية المدنية، التي سخرت 8 شاحنات إطفاء و4 سيارات إسعاف وتجنيد 70 عون حماية مدنية، ما مكّن من منع تصاعد ألسنة اللهب لتطال المساكن المجاورة، وإنقاذ سكان العمارة من الهلاك. 

وفيما لا تزال التحقيقات الأمنية متواصلة لتحديد أسباب اندلاع الحريق، تشير أولى المعطيات إلى أن الحادث قد يكون سببه انفجار قارورة غاز البترول المميع ( GPL) الخاصة بالسيارات، التي عثر المحققون على بقايا منها بداخل المسكن.

  • print