134 ألف مترشح عاشوا على أعصابهم بعد تأجيل إعلان قوائم "الناجحين"

"قراصنة" يخترقون ديوان المسابقات ويُعطلون نتائج توظيف الأساتذة!

date 2017/08/11 views 10763 comments 3
  • الوظيفة العمومية تشرع في تدقيق الملفات غدا ومديريات التربية تستلم المحاضر اليوم
  • قطع عطلة مهندسين في الإعلام الآلي لإنقاذ الموقف
author-picture

icon-writer نشيدة قوادري

تعرّض، الموقع الرسمي للديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، للقرصنة مساء الأربعاء الماضي، مما أدى إلى تأجيل الإعلان عن قوائم الناجحين في مسابقة التوظيف الوطنية التي نظمت في 29 جوان الفارط، إلى غاية الخميس، في حين ستشرع مديريات التربية للولايات مطلع الأسبوع المقبل في "التدقيق" في ملفات الناجحين بحضور الوظيفة العمومية، باعتماد ما يعرف "بالرقابة البعدية، لوضع حد للتلاعب بالقوائم.

وعلمت "الشروق" من مصادر مطلعة، أن موقع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، قد تعرض للقرصنة من قبل أطراف مجهولة الهوية، مساء الأربعاء الماضي، وهو اليوم الذي برمج للإعلان عن النتائج النهائية لمسابقة التوظيف الخارجية التي نظمت على المستوى الوطني في 29 جوان الفارط، للالتحاق برتبة أستاذ في أحد الطورين المتوسط والثانوي، الأمر الذي أدى إلى تعطيل تعرف ما يفوق 134 ألف مترشح على نتائجهم، حيث اضطر القائمون على الديوان استدعاء بعض من إطاراتها خاصة مهندسون في الإعلام الآلي الذين قطعوا عطلتهم السنوية، لإعادة العمل كلية والتأكد من قوائم الناجحين المعلن عنها من قبل مراكز التصحيح في الوقت بدل الضائع.   

وحسب مصادرنا فإن مديريات التربية ستستلم محاضر الناجحين في المسابقة اليوم السبت، على مستوى الفرع الجهوي للديوان الوطني للامتحانات والمسابقات بالقبة، على أن يتم الشروع بدءا من الأحد في التدقيق في ملفات الناجحين بالعمل و التنسيق مع مصالح الوظيفة العمومية، باستخدام ما يعرف "بالرقابة البعدية"، قصد منح لكل ذي حق حقه و وضع حد للتلاعب بالقوائم في إطار محاربة "التزوير" في مسابقات التوظيف البيداغوجية أو الإدارية.

وفي حال اكتشاف خلل ما أو ظهور مترشحين ناجحين دون أن تتوفر فيهم شروط النجاح، ستسقط أسماؤهم بصفة آلية ليتم تعويضهم بمن هم ضمن "القوائم الاحتياطية"، شريطة اعتماد "الترتيب الاستحقاقي". 

ومعلوم، أن التكوين "البيداغوجي-التحضيري" لفائدة 10009 أستاذ جديد، سينطلق في 19 أوت الجاري، عبر المؤسسات التربوية التي يتم انتقاؤها لاحتضان العملية التكوينية، من قبل مفتشي التربية الوطنية للمواد وأساتذة مكونين، حيث سيتم سيتلقون دروسا مكثفة في عدة مواد، أبرزها التشريع المدرسي، النظام التربوي والمناهج، تعليمة المادة، مدخل في علم النفس، مدخل في علم النفس التربوي، التسيير البيداغوجي للقسم، القويم والمعالجة التربوية، أخلاقيات المهنة وتقييم لعمل التربص، إضافة إلى تنظيم ورشات. على أن يكون التحاقهم بأقسامهم في 4 من شهر سبتمبر المقبل مثل بقية زملائهم الأساتذة القدامى.

  • print