ملة تدعو إلى محاكمتها بتهمة الإساءة إلى أجهزة الأمن

هل تعمدت أصالة استفزاز اللبنانيين للترويج لألبومها الجديد؟

date 2017/08/11 views 1662 comments 0
author-picture

icon-writer زهية. م

صحافية مختصة في الشؤون الثقافية

تواجه المطربة السورية أصالة نصري حملة على توتير تدعو إلى منعها من دخول لبنان ومتابعتها بتهمة إهانة أجهزة الأمن اللبنانية على خلفية الحوار الذي أدلت به أصالة إلى مجلة زهرة الخليج وتضمن تصريحات مثيرة أكدت من خلالها أنها "نالت عقابها ولن تدخل لبنان مرة أخرى ولو دفعوا لها مليون دولار.

وقد أعادت أصالة نشر نص الحوار على حسابها على توتير لتؤكد بذلك تصريحاتها التي أغضبت اللبنانيين الذين أطلقوا هشتاق على توتير تحت عنوان: "مقاطعة من يهين لبنان"، حيث غردت نضال الأحمدية: "على وزيري الثقافة والإعلام اتخاذ قرار بمحاكمة أصالة على الإهانات التي وجهتها إلى الأجهزة الأمنية وإلى كل لبناني". وهي القناعة التي تقاسمها أغلب المغردين والمعلقين الذين رأوا في تصريحات أصلة تطاولا على أجهزة الأمن اللبنانية، حث كتب مثلا جوزيف أبو فاضل: "على اللبنانيين الشرفاء مقاطعة صيحات أصالة التي أخلت سبيلها الضغوطات دون معرفة تاجر المخدرات أو الموزع".

البعض وجد أن تصريحات أصالة نصري في هذا التوقيت بالذات متعمدة لزيادة الترويج لألبومها الجديد "مهتمة بالتفاصيل" الذي أعلنت في وقت سابق أنه سنزل إلى السوق في 15 من شهر أوت الحالي، خاصة أن أصالة التي اهتزت صورتها إعلاميا بعد حادثة الكوكايين في لبنان تواجه منافسة شرسة من قبل شرين والتونسية لطيفة التي أعلنت هي الأخرى إطلاق ألبومها في شهر أوت.

والجدير بالذكر أن أصالة قد تم توقيفها الشهر الفارط بمطار بيروت من قبل أجهزة الأمن اللبنانية وتم احتجازها عدة ساعات بتهمة حيازة المخدرات قبل أن يتم إطلاق سراحها وسط موجة من الغضب والاستنكار التي أطلقها اللبنانيون.

  • print