بالتزامن مع قرب حلول مناسبة عيد الأضحى

عودة ظاهرة السرقة والاعتداءات إلى الشارع البويري بقوة

date 2017/08/12 views 6348 comments 1
author-picture

icon-writer أحسن حراش

يبدو أن عصابات الإجرام والسرقة أرادت أن تعاود فرض منطقها بالشارع البويري هذه الأيام بالتزامن مع قرب حلول مناسبة عيد الأضحى المبارك، حيث شهدت العديد من البلديات حالات سرقة وسطو مست مواطنين وممتلكاتهم، الأمر الذي دفع بهم إلى توجيه نداء من أجل تكثيف المراقبة والدوريات الأمنية من أجل وضع حد لنشاط تلك العصابات الإجرامية.

أخطر حادث تم تسجيله نهاية الأسبوع يتعلق بسرقة قطيع من الأغنام ببلدية وادي البردي، راح ضحيته أحد الموالين الذي فقد 49 رأس غنم مرة واحدة، حيث استغلت عصابة مجهولة خلو مزرعته ليلا لترتكب فعلتها وتفر نحو وجهة مجهولة، وهي الظاهرة التي تتكرر بقوة في كل مرة تقترب فيها مناسبة كعيد الأضحى المبارك، كما تعرضت محجرة تقع بالقرب من منبع المحقن ببلدية الهاشمية لعملية سرقة مست مجموعة من الكوابل الكهربائية يعتقد أن عصابات سرقة وبيع النحاس تقف وراءها.

وفي نفس السياق تعرض أحد التجار المتخصصين في شراء الخردوات المسترجعة كالبلاستيك والحديد لمحاولة سرقة من طرف مجهولين لم يفلحوا في عمليتهم بسبب تفطنه إليهم إلا أنهم قاموا بطعنه بواسطة سكين قبل أن يلوذوا بالفرار، ليأتي بعدها مباشرة تعرض منزل تابع لأحد الخواص لعملية سطو في وضح النهار مست أغراضا مختلفة منه، حيث قام صاحب المنزل بالتبليغ عن العملية إلى الجهات الأمنية المختصة، وسط دعوات بضرورة تكثيف عمل الأخيرة في هذه الأيام قصد الحد من نشاط العصابات التي تفرض حالة من اللاأمن والخوف وسط المواطنين لاسيما بالمناطق النائية وفي الفترة الليلية بالتزامن مع حلول كل مناسبة.

  • print