حالة استنفار أمني للقبض على الفاعلين بباتنة

مجهولون يسرقون جوازات سفر وأموالا من سيارة شقيقة وزير

date 2017/08/12 views 6313 comments 9
author-picture

icon-writer طاهر حليسي

مراسل صحافي ومدير مكتب الشروق بولاية باتنة

شنت، مصالح الأمن، حملة تفتيش ومداهمات واسعة بعدة أحياء لمدينة باتنة وأوقفت عددا من المسبوقين والمشتبه بهم على ذمة التحقيق للوصول لمرتكبي عملية سرقة استهدفت أغراضا ومحتويات من سيارة صهر وشقيقة وزير في الجهاز التنفيذي.

وكان مجهولون أقدموا نهاية الأسبوع الماضي على كسر زجاج سيارة رباعية الدفع ملك صهر الوزير وشقيقته غداة ركنها قرب الشارع التجاري والمطعمي الأشهر بالمدينة والمعروف برود الكوزينة وسط حي شيخي لزيارة طبيب وقضاء حوائج، قبل أن يقوموا في غمرة الحركة والضجيج الذي تشهده هذه الممرات بكسر زجاج السيارة والسطو على جوازات سفر ومبالغ مالية محلية ومن العملة الصعبة كانت في لفافة ورق وموضوعة في اللوحة الأمامية للسيارة رباعية الدفع. 

وفور التبليغ عن عملية السرقة فتحت مصالح الشرطة القضائية لأمن ولاية باتنة تحقيقا جنائيا تحت مسمى السرقة الموصوفة مع كسر واتلاف ملكية خاصة كما عاين فريق من الشرطة العلمية الزجاج المكسور لرفع البصمات أو بقايا قرائن للكشف الدقيق عن الفاعل أو الفاعلين. وألقت مصالح الأمن القبض على عدد من المسبوقين قضائيا والمشتبه بهم على ذمة التحقيق بغية جمع المعلومات عن المتورط المحتمل بحكم العلاقات الموجودة بين المشبوهين، كما سيرت حملات تمشيط ببعض الأوكار المشبوهة لضبط المتورط ولا يزال التحقيق متواصلا مع عدد من الموقوفين. 

وتعاني بعض شوارع مدينة باتنة الرئيسة من غياب تام لنظام كاميرات المراقبة ما يصعب تحديد هوية اللصوص والمجرمين ويمدد فترة التحقيقات مثلما حدث مع جريمة قتل الشاب "أ.ب" خلال شهر رمضان قبل الماضي، والتي وقعت في حديقة مسجد أول نوفمبر في وضح النهار ولم تتأت النتائج سوى بشهادة تقدمت بها طالبة تعرفت على صورة الفاعل خلال محاولته الهرب وقدمت شهادتها الحاسمة بتشجيع من والدها بعد تأنيب قوي من الضمير الأخلاقي.

  • print