طوارئ بعد العثور على قطع من المعدن النفيس بالمدينة

مئات الشباب يحفرون شوارع جانت بحثا عن الذهب

date 2017/08/13 views 44869 comments 23
author-picture

icon-writer ب.طواهرية

تحول حي إفري بمدينة جانت، بولاية ايليزي، وتحديدا مخطط شغل الأراضي رقم 6 الذي يعد منطقة للتوسع العمراني الجديد للمدينة، إلى وجهة لمئات الشباب الباحثين عن الذهب، بعد أن عثر شباب على قطع صغيرة يعتقد أنها من الذهب على غرار تلك المتواجدة بمناطق تقع على حدود ولاية ايليزي مع ولاية تمنراست.

وقد سارع منذ مساء السبت المئات من الشباب، إلى عمليات الحفر اليدوي باستعمال وسائل يدوية، بينما شرع آخرون في شحن كميات من الأتربة من المنطقة لنقلها نحو مناطق اخرى لغربلتها، وذلك بحثا عن المادة الثمينة والغالية الثمن،  يعتبر ظهور هذه المادة في منطقة قريبة من مدينة جانت، بل وبداخلها، أمرا في غاية الأهمية إذا ما تم التأكد فعلا من أن هذه المادة هي ذهب، خاصة للشباب الباحثين عن فرص ومصادر مالية خصوصا بالنسبة للشباب البطالين، خصوصا وأن البحث سيتم يدويا وبدون استعمال أجهزة كشف المعادن، التي تعتبر أجهزة ممنوعة الاستعمال دون ترخيص مسبق من الجهات المختصة.

ورغم الظروف التي تسود المنطقة كغياب الإنارة خلال فترات الليل، الا أن الشباب اضطروا لاستعمال كل الوسائل المتوفرة للإنارة بما فيها الهواتف النقالة، وتحول هذا الموضوع نهار أمس بمدينة جانت إلى موضوع الساعة، وفرصة للكثيرين للبحث عن فرص قد تصنع لهم مستقبلا أفضل، هذا وينتظر سكان المدينة والمناطق القريبة منها في ولاية تمنراست التأكد فعليا من طبيعة الحجارة التي عثر عليها هي خام للذهب، ولا يعلم ما إن كانت السلطات المحلية قد باشرت تحقيقاتها للتثبت مما يوجد في حي إفري.

معلوم أن البحث عن الذهب المنتشر في مناطق صحراوية عديدة على غرار جنوب ايليزي وشمال تمنراست، كان هاجسا للكثيرين من الباحثين عن الثراء خصوصا من المجموعات القادمة من دول الجوار الذين أوقفت منهم المصالح الأمنية أعدادا كبيرة بسبب دخول التراب الجزائري بطرق غير شرعية وكذا حيازة أجهزة الكشف عن المعادن.

  • print