تحدث عن مشروعه مع عبد الحليم حافظ ووردة الجزائرية

أحمد راشدي: السينما الجزائرية ليست أولوية بالنسبة للدولة اليوم

date 2017/09/04 views 1597 comments 0
author-picture

icon-writer زهية. م

صحافية مختصة في الشؤون الثقافية

كشف أحمد راشدي أنه كان بصدد إخراج فيلم "لا" مقتبس عن رواية مصطفى أمين وبطولة وردة الجزائرية وعبد الحليم حافظ قبل أن يتوقف المشروع بعد رحيل العندليب الأسمر.

وتحدث راشدي في حوار "للمصري اليوم" عن تفاصيل المشروع الذي كان نتيجة صداقة ربطته بالمطرب المصري الذي أخبره عن صديقه مصطفى أمين المسجون الذي كان بصدد كتابة رواية "لا" . قال راشدي إن الفيلم  كانت ستنتجه شركة فرنسية بالاشتراك مع شركة عبد الحليم ومحمد عبد الوهاب "صوت الفن"، لكن للأسف توقف المشروع بسبب مرض عبد الحليم وموته" وكشف راشدي في حواره للصحيفة المصرية عن فليمه "أغنية الوداع" الذي قام بإخراجه بعد وفاة عبد الحليم حافظ، وهو فيلم وثائقي من إنتاج يوسف شاهين وشركة فرنسية، وسجل  فيه شهادات كل من عملوا مع حليم، من ملحنين وشعراء، منهم محمد الموجى وكمال الطويل وبليغ حمدى، ونزار قباني الذي كان غاضبا من عبد الحليم لأنه غير بعض كلمات قصيدته «قارئة الفنجان»، وسجل راشدي شهادة يوسف وهبى الذي قدم حليم في أول حفل غنى فيه".

راشدي عاد في ذات الحوار أيضا إلى الأزمة الكروية بين الجزائر ومصر، مؤكدا أنها صفحة وطويت لأنها كانت نتيجة " لعبة سياسية" وليس الشعب المصري، وذكر راشدي ان مصر لم تكن بعيدة عن الجزائر من خلال مساندتها في الثورة "انفجار الثورة الجزائرية كان من خلال إذاعة صوت العرب".

من جهة أخرى نفى المتحدث وجود سينما عربية، مؤكدا في سياق الحوار للمصري اليوم "لا يوجد شيء اسمه سينما عربية، هناك أفلام عربية، فنحن لم نستطع أن نصنع من قوتنا الإبداعية والسينمائية كيانا اسمه السينما العربية، فالسينما العربية تعنى موضوعات عربية وهموما عربية. وفي حديثه عن السينما الجزائرية لذات الصحيفة قال إنها ليست أولوية الدولة اليوم "السينما ليست من أولويات الدولة الجزائرية، فالدولة لها أولويات أخرى، فالسينمائيون يقولون إن هناك تراجعا، وما قدمناه في البداية أكبر وأفضل مما نفعله الآن.."

  • print