أعاد إطلاق أقدم مشروع متعثر ببجاية..

ڤيتوني: القانون سيطبق بكل صرامة حينما يتعلق الأمر بالمنفعة العامة

date 2017/09/12 views 4860 comments 7
author-picture

icon-writer ع. تڤمونت

عبر مصطفي ڤيتوني، وزير الطاقة خلال تواجده أمس بولاية بجاية، عن استيائه الشديد من ظاهرة المعارضة التي تصطدم بها مشاريع قطاعه بهذه الولاية، وقد أكد الوزير خلال إعطائه إشارة انطلاق أقدم مشروع متعثر بالولاية، على مستوى بلدية أوقاس، أن القانون سيطبق فصاعدا بكل صرامة حينما يتعلق الأمر بالمنفعة العامة.

وأضاف المتحدث أنه من غير المعقول أن يتمتع بعض المواطنين بالغاز في منازلهم وفي نفس الوقت يحرمون هذه النعمة على غيرهم من خلال المعارضة، وقد أشرف الوزير على إعطاء إشارة ربط قرابة 100 ألف نسمة بكل من بلديات درڤينة وتاسكريوت وملبو وتامريجت وسوق الاثنين شرق بجاية وزيامة منصورية بولاية جيجل، بالغاز الطبيعي وهو المشروع الذي تم تسجيله منذ سنة 2002، لكنه تعثر منذ سنوات طويلة بسبب معارضة بعض سكان قرية تيدلسين ببلدية أوقاس الذين عارضوا مرور القناة الرئيسية على أراضهم خوفا من مشكل انزلاق التربة الذي تعاني منه منطقتهم، قبل أن يتم تحويل مسار هذه القناة عبر واد تابلوط، حيث كلفت مؤسسة كوسيدار بهذا المشروع على مسافة قدرت بـ1500 متر قبل الوصول إلى خزان الترسيب بغلاف مالي قدر بـ750 مليون دينار.

  • print