قال عن مرضه: " يقعدني الألم ولا أجد له مسكّنا"

"كيشوت" الجزائر شوقي بوزيد طريح الفراش.. من ينقذه؟

date 2017/09/13 views 2300 comments 1
author-picture

icon-writer حسان مرابط

صحافي مهتم بالشؤون الثقافية والفنية

يتواجد حاليا الفنان والمخرج شوقي بوزيد طريح الفراش، بسبب مرض ألزمه الفراش منذ فترة طويلة، كان قد قال عنه منتصف الشهر الماضي على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "الفايسبوك": "هذه الأيام يقعدني الألم، ولا أجد له مسكّنا".

ويصارع شوقي بوزيد المرض، في صمت، وسط عدم تحرك وزارة الثقافة أو الفاعلين في الوسط الفني والثقافي بحسب ما صرّح به الممثل والمخرج المسرح عقباوي الشيخ الذي وجه نداء استغاثة إلى وزير الثقافة عزالدين ميهوبي والأسرة الفنية على صفحته بـ"الفايسبوك" تحت عنوان "رسالة مستعجلة".

شوقي بوزيد الذي وصف وعلق عن مرضه بقوله: "جسد فاني يأسر روح الخلد، هذه الأيام يقعدني الألم، ولا أجد له مسكّنا، كم أنت تافه أيها الجسد تأسر الروح وتضنك عالمها، ثم تأتيك ومضات الألم فتقعدك وتقعدني"، بحاجة إلى هبة تضامنية بقيادة الوزارة الوصية والفنانين ومحبيه حتى لا يصارع المرض لوحده وحتى يخرج من هذه المحنة ويسترد عافيته ويعود إلى أحضان الفن الرابع الذي أسهم فيه لسنوات طوال.

وبالعودة إلى ضرورة الاهتمام والعناية بشوقي بوزيد، ناشد عقباوي الشيخ في رسالته الوزير ميهوبي للتدخل العاجل من أجل التكفل بـالفنان الممثل والمخرج شوقي بوزيد. وجاء فيها: "سيدي معالي وزير الثقافة والسادة ممثلي القطاع الثقافي في ولاية باتنة أدعوكم بكل حب في هذا الظرف الاستثنائي والحساس وغير القابل للتأجيل أو التسويف أو التردد.. للتدخل سريعا للتكفل بالزميل الممثل والمخرج شوقي بوزيد الذي يعاني في صمت مرضا ألّم به وأطرحه الفراش وطال به القعود.. إضافة إلى ما يرافق ذلك من إحباط وشعور بالوحدة والألم المعنوي البالغ".

وأشار عقباوي أن الفنان شوقي بوزيد "في حاجة إلى دعم الجميع من زملاء المهنة والمحبين والمتابعين لنشاطه وبحاجة ماسة للعناية والاهتمام ليسترجع عافيته ويعود إلى التياتر (المسرح) والسينما.. ويجدد مشاكساته ومناكفاته الجميلة والظريفة".

ولفت أنه اتصل بشوقي للاطمئنان عليه ووجده مقاوما ومحاربا ومتأملا في مستقبل مشرق.. ولكن بدا صوته تعبا وعلامات الإرهاق والمرض ظاهرة من نبرة صوته.

وجدّد المتحدث دعوته وزارة الثقافة للقيام بما سماه "واجبها الأخلاقي والتاريخي من خلال الوقوف إلى جانب أحد رجالات "التياتر" في الجزائر".

الجدير بالذكر أنّ شوقي بوزيد وجه مسرحي بارز من الجيل الجديد الذي اختار التجريب، اشتغل إلى جانب عز الدين مجوبي، من أعماله "كيشوت"، "موسوساراما"، "فوضى الأبواب'' و''الإمبراطور'' وغيرها..

  • print